Quantcast

2021 يونيو 30 - تم تعديله في [التاريخ]

الدرك الملكي بسيدي رحال الشاطئ يواصل تحرياته لفك لغز وفاة سيدة متقاعدة في ظروف غامضة

فند مصدر موثوق، الأخبار التي تم تداولها عبر قناة إلكترونية حول تقطيع جثة سيدة عثر عليها الاثنين الأخير، بتجزئة مريم بسيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، مشددا على أن تلك الأخبار لا أساس لها من الصحة.


العلم الإلكترونية - البيضاء

أوضح المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق بالعثور على جثة سيدة وافتها المنية في ظروف غامضة داخل شقتها الكائنة بتجزئة مريم بتراب جماعة سيدي رحال الشاطئ، يتجاوز عمرها 60 سنة، وهي متقاعدة بوزارة الصحة، بحسب المعلومات الأولية التي استقتها عناصر الدرك الملكي لمركز سيدي رحال الشاطئ التي حلت بعين المكان بمجرد إشعارها بالموضوع، مضيفا أن نتائج التشريح الطبي هي من ستحدد بشكل أساسي أسباب الوفاة، قبل أن يؤكد على أن عناصر مركز الدرك الملكي بسيدي رحال الشاطئ، لازالت تواصل تحرياتها بجمع كافة المعطيات التي قد تساعد على معرفة ظروف وملابسات الوفاة، وتسليط الضوء على الأسباب الحقيقية لهذا الحادث، نافيا في الوقت ذاته كافة الأخبار التي تناسلت بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي انتشرت كالنار في الهشيم، بالحديث عن تقطيع الجثة وغيرها من الأخبار الزائفة.
 
وأشار المصدر ذاته إلى أن الهالكة كانت تعيش قيد حياتها، بمفردها في سكن ثانوي، عقب تقاعدها من وظيفتها كممرضة أو مساعدة طبية بوزارة الصحة، وتقطن بالدار البيضاء، موضحا أنه علاقة بموضوع الوفاة الغامضة تم الاستماع إلى شخص كان يتردد على شقتها، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل بهذا الخصوص.
 

              














MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار