Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الرجاء ونهضة بركان في مواجهة شكلية أمام نكانا الزامبي والقطن الكاميروني



النسور سيلعبون بالفريق الثاني بعد ضمان تأهلهم لدور الربع والفريق البركاني الخارج من المسابقة سيدخل المباراة بلاعبي الشبان





العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون 

يخوض فريقا الرجاء البيضاوي ونهضة بركان اليوم( الأربعاء) آخر جولة من دور المجموعات لمسابقة كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، حيث يلاقي النسور ضيفهم ناكانا الزامبي على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء بداية من التاسعة ليلا، وكان الفريق الأخضر قد ضمن تأهله إلى دور الربع بعد تصدره للمجموعة الرابعة برصيد 15 نقطة، وفي نفس التوقيت يستقبل ممثل مدينة بركان الخارج لتوه من المسابقة خصمه القطن الكاميروني بالملعب البلدي ببركان.
 
وتبقى مواجهة الفريق الأخضروخصمه نكانا الزامبي شكلية، بعد ضمان الأول تأهله لدور الربع في الجولة الرابعة، مقابل إقصاء الثاني من المسابقة بهزيمته الأخيرة أمام بيراميدز المرافق للنسور بهدف نظيف.
 
ومن المرجح أن يعتمد مدرب الرجاء، التونسي لسعد الشابي، على نفس الأسماء التي سافرت لتنزانيا لمواجهة نامونغو المحلي،حيث أبقى على الركائز الأساسية بالدار اللبيضاء، وهو الأمر الذي يتجه لتطبيقه في مواجهة نكانا. علما أن اللاعب محمود بنحليب من غير المستبعد أن يشارك في مباراة اليوم، طالما المجلس التأديبي للرجاء، اكتفى فقط بتغريمه لمبلغ مليون ونصف سنتيم، وذلك على خلفية رفضه السفر إلى تنزانيا لمواجهة نامونغو، في كأس الكنفدرالية الإفريقية، قبل أن يعمد اللاعب إلى تقديم اعتذاره لمكونات الرجاء على إثر التصرف الذي قام به، والراجع لظروف اجتماعية يعيشها.
 
والأكيد أن الفوز الأخير للرجاء على حساب أولمبيك أسفي على مستوى البطولة،سيرفع من معنويات لاعبيه لخوض لقاء اليوم بثقة أكبر في النفس من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام الخصم الزامبي، لكن حذار، الأخير ليس لديه ما يخسره وسيلعب الكل للكل من أجل الانتقام لخسارته في مباراة الذهاب. 
 
وكان الفريق الزامبي قد حل بالدار البيضاء أول أمس الاثنين، وخاض حصته الأولى في نفس اليوم لإزالة العياء لدى اللاعبين بعد رحلة دامت لمدة 17 ساعة، تلتها حصة ثانية أمس الثلاثاء جرت بمركب محمد الخامس في نفس توقيت المواجهة لاستئناس جميع العناصر بأرضيته.
 
بينما فريق نهضة بركان الذي أقصي من دور المجموعات من البطولة القارية التي يحمل لقب نسختها الماضية، بعدما خسر في الجولة الخامسة لدور المجموعات، أمام نادي نابسا ستارز بهدف دون رد، سيلاقي اليوم القطن الكاميروني متصدر المجموعة الثانية ب 9 نقاط في مباراة شكلية ليس إلا، لأنه ضيع أحلام جماهيره بمغادرة المنافسات.
 
وقرر بيدرو بنعلي، مدرب الفريق البركاني، الاعتماد على مجموعة من الناشئين، ليحلوا مكان العناصر التي تقدمت في السن، ولم تعد قادرة على تقديم الإضافة المرجوة منها.
 
وفي هذا السياق أكد مصدر مقرب من البيت البركاني أن بنعلي سيفتح المجال أمام أسماء ناشئة، من قبيل بنطرشة وحاجي وقلعي وكمال ومروان والرمضاني، لتظهر في آخر مباراة بالكنفدرالية ضد القطن الكاميروني، في محاولة لإدخالها في أجواء المباريات والتنافس قبل الاعتماد عليها في البطولة الاحترافية.
 
ويعاني ممثل مدينة بركان من تقدم أعمار لاعبيه، إذ أغلب لاعبيه يتجاوز سنهم 34 عاما، وهو الجيل الذي كتب تاريخ الفريق بالتتويج بكأسي العرش والكنفدرالية.
 
بالمقابل يراهن فريق القطن الكاميروني على الفوز في هذا النزال لإنهاء دور المجموعات في زعامة المجموعة الثانية، وسيحاول لاعبوه مضاعفة الجهد لتحقيق الهدف المنشود، لكن أشبال المدرب بنعلي مطالبون بإخراج جميع أسلحتهم للإطاحة بالفريق الكاميروني من أجل كسب ثقة الطاقم التقني للفريق في أفق الاستفادة من خدماتهم في القادم من مباريات البطولة، التي يتطلع من خلالها نهضة بركان حصد مزيد من النقاط تخول له التواجد في المقدمة، ولم لا إحراز اللقب لتعويض خروجه من هذه المنافسة القارية.
 
 
Hicham Draidi