Quantcast

2022 يونيو 21 - تم تعديله في [التاريخ]

العلاقات‭ ‬الجزائرية‭ ‬الموريتانية‭ ‬دخلت‭ ‬مرحلة‭ ‬الأزمة‭

‬بسبب‭ ‬موقف‭ ‬مدريد‭ ‬من‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية: نواكشوط‭ ‬تحيي‭ ‬معاهدة‭ ‬الصداقة‭ ‬و‭ ‬حسن‭ ‬الجوار‭ ‬أياما‭ ‬قليلة‭ ‬بعد‭ ‬إلغاء‭ ‬الجزائر‭ ‬لنفس‭ ‬المعاهدة‭


العلم الإلكترونية - الرباط

تطفو‭ ‬معطيات‭ ‬مستجدة‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬الجزائرية‭ ‬الموريتانية‭ ‬تؤشر‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬انعرجت‭ ‬نحو‭ ‬مرحلة‭ ‬أزمة‭ ‬بدأت‭ ‬صامتة‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬موشرات‭ ‬كثيرة‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬لن‭ ‬تبقى‭ ‬كذلك‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬أنها‭ ‬ستنتقل‭ ‬إلى‭ ‬الأزمة‭ ‬المعلنة‭ ‬بين‭ ‬بلدين‭ ‬حاولت‭ ‬حكومتهما‭ ‬خلال‭ ‬السنين‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬بذل‭ ‬قصارى‭ ‬الجهد‭ ‬لوضع‭ ‬قاطرة‭ ‬العلاقات‭ ‬بينهما‭ ‬فوق‭ ‬السكة‭ ‬السالكة‭.‬

الحكومة‭ ‬الجزائرية‭ ‬راقبت‭ ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬باهتمام‭ ‬كبير‭ ‬و‭ ‬يقظة‭ ‬شديدة‭ ‬الانتعاشة‭ ‬الكثيرة‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬العلاقات‭ ‬المغربية‭ ‬الموريتانية‭ ‬تجلت‭ ‬في‭ ‬تبادل‭ ‬زيارات‭ ‬كبار‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬البلدين‭ ‬،‭ ‬بيد‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬الجزائرية‭ ‬كانت‭ ‬تراهن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تكثيف‭ ‬علاقاتها‭ ‬التجارية‭ ‬و‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الموريتانية‭ ‬استمالتها‭ ‬لصالحها‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬تشديد‭ ‬خناق‭ ‬العزلة‭ ‬ضد‭ ‬المغرب‭ . ‬و‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬دفع‭ ‬المسؤولين‭ ‬الجزائريين‭ ‬إلى‭ ‬متابعة‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬القلق‭ .‬

حاليا‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬مصادقة‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الموريتاني‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬اليوم‭ ‬،‭ ‬على‭ ‬معاهدة‭ ‬الصداقة‭ ‬و‭ ‬حسن‭ ‬الجوار‭ ‬مع‭ ‬إسبانيا‭ ‬،‭ ‬هو‭ ‬الحدث‭ ‬الذي‭ ‬أخرج‭ ‬الأزمة‭ ‬الصامتة‭ ‬بين‭ ‬الجزائر‭ ‬و‭ ‬نواكشوط‭ ‬إلى‭ ‬العلن‭ ‬،‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬توقيت‭ ‬هذه‭ ‬المصادقة‭ ‬الذي‭ ‬يتزامن‭ ‬مع‭ ‬قرار‭ ‬الحكومة‭ ‬الجزائرية‭ ‬القاضي‭ ‬بإلغاء‭ ‬معاهدة‭ ‬الصداقة‭ ‬و‭ ‬حسن‭ ‬الجوار‭ ‬بين‭ ‬الجزائر‭ ‬و‭ ‬إسبانيا‭ ‬،‭ ‬بعد‭ ‬موقف‭ ‬هذه‭ ‬الأخيرة‭ ‬المساند‭ ‬لمشروع‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ . ‬و‭ ‬يكتسي‭ ‬عامل‭ ‬التزامن‭ ‬بين‭ ‬المصادقة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬الإلغاء‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬ثانية‭ ‬،‭ ‬لاتفاقيتين‭ ‬مبرمتين‭ ‬مع‭ ‬نفس‭ ‬الدولة‭ ‬إسبانيا‭ ‬أهمية‭ ‬بالغة‭ ‬في‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬نواكشوط‭ ‬و‭ ‬الجزائر‭ ‬ليست‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يرام‭ . ‬و‭ ‬يستدلون‭ ‬بأن‭ ‬اختيار‭ ‬نواكشوط‭ ‬لتوقيت‭ ‬المصادقة‭ ‬يحمل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬دلالة‭ ‬،‭ ‬خصوصا‭ ‬و‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقية‭ ‬مطروح‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2002‭ .‬

مصادر‭ ‬إعلامية‭ ‬ذات‭ ‬مصداقية‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬الجزائرية‭ ‬تلقت‭ ‬القرار‭ ‬الموريتاني‭ ‬باستياء‭ ‬شديد‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬أنها‭ ‬قررت‭ ‬الرد‭ ‬بعنف‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أقدم‭ ‬عليه‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الموريتاني‭ ‬،‭ ‬الذي‭ ‬يرأسه‭ ‬الرئيس‭ ‬الموريتاني‭ ‬،حيث‭ ‬أن‭ ‬قرارا‭ ‬جاهزا‭ ‬يوجد‭ ‬فوق‭ ‬مكتب‭ ‬الرئيس‭ ‬الجزائري‭ ‬عبدالمجيد‭ ‬تبون‭ ‬يقضي‭ ‬بإلغاء‭ ‬مشروع‭ ‬بناء‭ ‬الطريق‭ ‬التي‭ ‬ستربط‭ ‬مدينة‭ ‬تندوف‭ ‬التي‭ ‬توجد‭ ‬اليوم‭ ‬تحت‭ ‬السيادة‭ ‬الجزائرية‭ ‬بمدينة‭ ‬الزويرات‭ ‬الموريتانية‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬تبون‭ ‬ينتظر‭ ‬التوقيت‭ ‬المناسب‭ ‬للإعلان‭ ‬عنه‭ .‬

أوساط‭ ‬إعلامية‭ ‬جزائرية‭ ‬موالية‭ ‬للحكومة‭ ‬الجزائرية،‭ ‬و‭ ‬خصوصا‭ ‬لقيادة‭ ‬الجيش‭ ‬،‭ ‬لم‭ ‬تخف‭ ‬غضبها‭ ‬مما‭ ‬أقدمت‭ ‬عليه‭ ‬الحكومة‭ ‬الموريتانية،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تكتف‭ ‬بالتساؤل‭ ‬عن‭ ‬سبب‭ ‬اختيار‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬للمصادقة‭ ‬على‭ ‬الاتفاقية،‭ ‬بل‭ ‬اتهمت‭ ‬السلطات‭ ‬الموريتانية‭ ‬بالابتزاز‭ ‬وادعت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أن‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬الرئيس‭ ‬الموريتاني‭ ‬السيد‭ ‬ولد‭ ‬الغزواني‭ ‬إلى‭ ‬الجزائر‭ ‬بأنها‭ ‬كانت‭  ‬(زيارة‭ ‬مساومة‭ ‬و‭ ‬استفزاز‭ ‬،‭ ‬اعطونا‭ ‬،‭ ‬تبرعوا‭ ‬علينا‭ ‬،‭ ‬اشترونا‭ ‬نمشي‭ ‬معكم)‭.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار