Quantcast

2022 فبراير 20 - تم تعديله في [التاريخ]

القاسمي مديرا جديدا للمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي

الدعوة إلى انخراط الجميع استراتيجة الرقي بهذه المؤسسة الحيوية لما فيه خدمة المعلومة الاقتصادية والاقتصاد الوطني


العلم الإلكترونية - الرباط 

نُظّم أخيرا حفل تنصيب الدكتور محمد جواد القاسمي مديرا جديدا للمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط. وأقيم هذا الحفل تحت رئاسة المندوب السامي للتخطيط أحمد لحليمي العلمي بحضور أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية وممثلي طلبة المعهد.
 
وتناول الكلمة في البداية المندوب السامي للتخطيط منوها باختيار الدكتور القاسمي كمدير جديد للمعهد لما يتمتع به من أخلاق عالية وكفاءة علمية كبيرة ، موضحا أن هذا الاختيار صائب ومفيد جدا بأن المعني بالأمر ابن الدار وهو خريج المعهد قبل أن يواصل مساره العلمي في التكوين في معاهد أخرى…
 
وأبرز المندوب السامي أن السيد القاسمي بحكم التجارب التي راكمه في مجال البحث العلمي والتدبير الإداري قادر على توفير شروط التوازن والتوافق في تسيير المهد وخلق الظروف الملائمة للتعاون بين مختلف مكونات المعهد وعلى رأسهم السادة الأساتذة والطلبة والطاقم الإداري ،داعيا إلى انخراط الجميع في الاستراتيجية الهادفة إلى الرقي بهذه المؤسسة الحيوة لما فيه خدمة المعلومة الاقتصادية بشكل خاص و والاقتصاد الوطني بشكل عام …
 
وشدد على ضرورة الاهتمام ببلورة الأفكار والمشاريع لتتجاوز إدارة البيانات البسيطة نحو الذكاء الاصطناعي وتلبية الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية والتجارية للمجتمع .
 
وتدخل الدكتور محمد جواد القاسمي المدير الجديد للمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي ، مستعرضا محاور الاستراتيجية التي أعدها من أجل النهوض بهذه المؤسسة العمومية الرائدة في مجال التكوين الاقتصادي والمعلوماتي ، مبرزا أن هذه الاستراتيجية تتوخى الإجابة على سؤالين محوريين، وهما "أي تعليم نريد؟ و « أي تكوين نريد؟" مؤكدا أن التعليم والتكوين المتوقعين يجب أن يدفعان الطالب إلى الملاحظة والرصد والاستنباط وإلى الابتكار وروح المقاولة…

وتحدث المدير الجديد عن الاستراتيجية التي أعدها من أجل تطوير المعهد الوطني مبرزا أنه هذه الاستراتيجية تستند إلى ستة ركائز أساس ، تتمحور الركيزة الأولى حول مجموعة من الأهداف منها بالدرجة الأولى البحث عن الاعتراف الدولي بدبلوم مهندس الدولة للمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي ، وهي سابقة في مدارس المهندسين على المستوى الوطني والإفريقي، حيث يصبح هذا الدبلوم معادلا للدبلومات المماثلة على الصعيد العالمي مبرزا أن هذا الاعتراف سيمكن مهندس الدولة المغربي من مكانة متميزة على الصعيد الوطني والدولي…
 
وأضاف المهندس جواد القاسمي أن هناك هدفا آخر يتمثل في إنشاء مركز للتدريب على المقاولة وريادة الأعمال داخل المعهد،لأن هذه الاستراتيجية لا تريد متخرجين ينتظرون الحصول على الأجر في آخر الشهر ، وإنما متخرجين يساهمون في تطوير النسيج المقاولاتي الوطني وإحداث المزيد من المقاولات ، وهناك هدف ثالث يتمثل في خلق نسيج من المقاولات الوطنية الكبرى، مضيف أن هناك أهداف أخرى تتمثل في جودة التعليم وفي سبسة الاتصال بالتسبة للتعريف بالمعهد أمام القطاع الخاص وأيضا محاولة التدبير العقلاني للموارد المالية واللوجستيكية والبشرية…
 
وقال الدكتور القاسمي إن الركيزة الثانية تتمثل في الدراسة الميدانية التي أنجزها بمساعدة الأساتذة والطلبة وقدماء متخرجي المعهد ، مشيرا إلى أن هذه الدراسة أفضت إلى الركيزة الثالثة وهي التحليل الاستراتيجي الذي مكن من التعرف على نقط القوة ونقط الضعف بالنسبة للمعهد ، أما الركيزة الرابعة فتهم القياس والمقارنة مع نماذج مدارس المهندسين على الصعيد الدولي، من أجل استلهام الدروس من التجارب الرائدة في البيداغوجيا وفي التكوين والتسيير، وتتعلق الركيزة الخامسة بنظام المعلومات لاتخاذ القرار، حيث لا تستقيم أي استراتيجية دون نظام معلومات قادر على تحملها و على إعطاء القرار الصبغة العلمية، ثم هناك الركيزة السادسة المتمثلة في التوفر على لوحة القيادة التي يفتقر إليها المعهد، مبرزا أن التوفر على لوحة القيادة مع كافة المؤشرات على مستوى التسيير والتدبير وعلى المستوى البيداغوجي سيمكن المعهد من التدبير السليم لموارده البشرية والمالية واللوجستيكية .
 
وأشار المهندس القاسمي إلى أن هذه الركائز أفضت إلى سبعة محاور استراتيجية ، المحور الأول يهم التلقين والبيداغوجيا باتفاق مع السادة الأساتذة ، والمحور الثاني يهم البحث العلمي ، والمحور الثالث يتعلق بجودة التعليم، والمحور الرابع يهم سياسة الاتصال ، والمحور الخامس يتعلق بالشراكة مع منظمات دولية ومؤسسات للاستلهام التجارب والخبرات، والمحور السادس الاعتناء بالطلبة، من حيث تحسين ظروف عيشهم وتطوير مهاراتهم، والمحور السابع والأخير يتمثل في اعتماد آليات التدبير العلمي الحديث لكل موارد المعهد…
 
وأكد الأستاذ القاسمي أنه سيتم عرض هذه الاستراتيجية أمام السادة الأساتذة والطلبة والإداريين، حيث ستخضع للمناقشة، وبعدها ستصبح استراتيجة الجميع …
 
تجدر الإشارة إلى أن المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي تأسس سنة 1961 ، وهو يقدم لطلابه تكوينا متنوعًا ومتعدد التخصصات ، يتمحور حول خمسة تخصصات أو خيارات ، وهي: "الاقتصاد التطبيقي الإحصائي" ، و "علوم الكمبيوتر" ، و "التمويل الاكتواري" ، و "الإحصاء - الديموغرافيا" و "التشغيل" .
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار