Quantcast

2020 نونبر 15 - تم تعديله في [التاريخ]

المجتمع المدني وقطاع النظافة بالحي الحسني

عبرت العديد من فعاليات المجتمع المدني بعمالة الحي الحسني عن امتنانها للعمل الدؤوب الذي يقوم به عمال النظافة التابعين للشركة التي يشتغلون بها، وأكدوا للعلم الإلكترونية خلال دردشة قصيرة أن العمال يقومون بعدة أمور تبتدئ من النظافة أي تنظيف الشوارع والأزقة وتنقيل الأزبال من الحاويات إلى مطرح مديونة البئيس، إلى القيام بعملية التوعية والتحسيس للمواطنين.


عمال النظافة بالبيضاء يدبرون القطاع بمقاربة اجتماعية

العلم الإلكترونية - البيضاء خملي


(خالد ك) من ساكنة الألفة عبر لنا عن ارتياحه للعمل الجاد الذي انخرط فيه عدد كبير من الشباب، يعملون مع الشركة المفوض لها تدبير النظافة بعمالة الحي الحسني، مبينا بأن المسؤولين بالمنطقة لهم دراية وتجربة في قطاع النظافة، حيث لا تقتصر مهمتهم على النظافة وحسب، بل تجاوز ذلك العمل إلى جانب شباب الأحياء، وتقديم المساعدة لهم، مؤكدا التضحية بأنفسهم وصحتهم في سبيل سلامة الساكنة، فيما ينهج المسؤولون على الجماعة أو شركة التنمية للبيئة سياسة عدم الاهتمام.

وأضاف محدثنا بأن هؤلاء العاملين لهم شرف كبير بانتمائهم إلى هذه المؤسسة، إذ لم نعد نرى بعض أولئك الذين كانوا يتسولون أمام أبواب المنازل أو المقاهي.

عامل آخر أكد في حديثه بأن جميع العاملين بالمؤسسة، خاصة الذين يشتغلون بحافلات الشحن لهم مشكل واحد وأوحد خطير جدا، قد يكون سببا في زهق أرواح العمال، وهو مشكل المطرح القديم، فبما أن الشاحنات لازالت تنتقل إلى المطرح القديم، فمشكل عطالة الشاحنات وإزهاق الأرواح وارد في كل وقت وحين، بما أن المسؤولين لازالوا مكتوفي الأيدي أمام هذه الكارثة البيئية، والكارثة الإنسانية، فإلى متى تستمر هذه الوضعية؟؟؟

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار