Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







المغرب التطواني يقصي الوداد من كأس العرش ويبلغ نهائي الحلم



قمة المتناقضات بين بطل الدوري والنازل إلى القسم الوطني الثاني تبتسم للأخير في لقاء مثير حسمته ركلات الترجيح برسم نصف نهائي كأس العرش





العلم الإلكترونية - الرباط 

ضرب فريق المغرب التطواني قبل قليل موعدا لملاقاة عساكر العاصمة في نهائي منافسات كأس العرش 2020، إثر إقصائه بطل الدوري المغربي الحالي نادي وداد الأمة عن طريق ركلات الترجيح استأسد فيها حارس عرين الحمامة البيضاء "يحيى الفيلالي" عقب صده لركلة جزاء بطريقة الكبار. 

وكان ملعب مراكش الكبير مسرحا لنزال قوي ومثير بين قطبي الكرة المغربية منذ الدقائق الأولى من اللقاء بحث فيها أبناء القلعة الحمراء عن هدف السبق، مستغلين الظرفية المزرية التي يعيشها فريق الحمامة البيضاء بعد كبوته القاتلة التي أسقطته من القسم الممتاز إلى الدرجة الثانية في الثلاثاء الأسود، فتعاقب على مربع عمليات الحارس الفيلالي كل من أوناجم والكعبي، إلا أن الأخير كان يقظا وأنقذ مرماه أكثر من مرة، في حين رد التطوانيون بهجمات محتشمة أوقفها دفاع القلعة الحمراء في أكثر من مناسبة، حتى جاءت الدقيقة 42 التي زفت البشرى لجماهير "الحمرا"، بعدما وقع اللاعب المتألق وهداف البطولة "أيوب الكعبي" على هدف السبق، معلنا بتقدم أبناء "البنزرتي" بهدف نظيف أكدته تقنية "الفار". 

وبعد دقيقة واحدة من صافرة الحكم على انطلاق أطوار الشوط الثاني، تمكن مهاجم الحمامة البيضاء "هشام خلوة" من تعديل الكفة والعودة باللقاء إلى نقطة الصفر، وفي منتصف الشوط الثاني تمكن زميله "أنس جبرون" من قلب الطاولة على الوداد بهدف ثان في الدقيقة 71. 

ريمونتادا تطوانية لم تدم إلا ثلاث دقائق فقط، أعلن بعدها اللاعب الودادي البديل "سيمون مسوفا" فور دخوله بدقيقتين عن عودة الوداد في اللقاء بعد تسجيله هدف التعادل في الدقيقة 74، لينتهي الوقت الأصلي وبدل الضائع بالتعادل هدفين في كل شبكة. 

أرسل حكم اللقاء الفريقين إلى الأشواط الإضافية، التي كادت تبتسم للوداد في حدود الدقيقة 119، بعدما سجل المهاجم " أيوب الكعبي" هدفا ثالثا قاتلا في مرمى الحارس "يحيى الفيلالي"، إلا أن تقنية "الفار" ألغته بداعي التسلل، ليحتكم المتصارعان لركلات الحظ، التي ابتسمت لأبناء المدرب الإسباني "كوسانو" بعد فوزهم بها بالعلامة الكاملة
 
Hicham Draidi