Quantcast

2021 ديسمبر 1 - تم تعديله في [التاريخ]

المغرب يتراجع في ترتيب مؤشر إدراك الفساد

المملكة تفقد نقطة واحدة وقطاع الصحة الأكثر فسادا يليه التعليم


العلم الإلكترونية - عزيز اجهبلي

اعتبر محمد بشير الراشدي رئيس الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من  الرشوة  ومحاربتها، الندوة يوم الثلاثاء 30 نونبر 2021 ، التي قدم فيها تقرير الهيئة السنوي برسم 2020 مناسبة للتسليط الضوء على تطور وضعية الفساد بالمغرب وآفاق إدراجها في منحنى تنازلي قوي، موضحا أن المغرب يتوجه نحو مباشرة جيل جديد من الإصلاحات العميقة في إطار بناء نموذج تنموي جديد تشكل الحكامة المسؤولة وقيم النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد قاعدة صلبة لتنزيل مضامينه ولبلوغ الأهداف المنشودة وضمانة حقيقية لتثبيت المصداقية التي لا محيد عنها لبناء الثقة وإذكاء دينامية التعبئة والانخراط في مسار التحولات المهيكلة التي سيقبل عليها المغرب.
 
وأفاد تقرير الهيئة أن المغرب حصل على 40/100 وفق مؤشر إدراك الفساد ويكون المغرب بذلك سجل تراجعا بنقطة واحدة مقارنة بسنة 2019، ونبه إلى افتقار التدابير الاستثنائية التي اتخذت لمواجهة الجائحة إلى متطلبات ضمان الشفافية والرقابة لا سيما فيما يتعلق بالمشتريات العامة.
 
واعتبر التقرير الخاص بمؤشر إدراك الفساد أن الفترة المغطاة عرفت إنتهاكات طالت حرية التعبير والصحافة بما في ذلك اعتقال وسجن صحفيين من بين أولئك الذ      ين ينتقدون السلطات العامة أو يحققون في قضايا الفساد أو يسلطون الضوء على نقص الشفافية الحكومية.
 
وقال التقرير إن قطاع الصحة يحتل مستويات عليا بخصوص انتشار الفساد حيث اعتبر 87 بالمائة من المستجوبين أن الفساد منتشر في هذا القطاع مقابل 58 بالمائة اعتبروه متفش جدا و29 بالمائة متفش، واعتبر 55 بالمائة من المستجوبين أن الرشوة والمحسوبية منتشرة في قطاع الصحة الخصوصي.
 
ويأتي في الرتبة الثانية من حيث انتشار الفساد حسب إدراكات المستجوبين قطاع التعليم، حيث اعتبر 48 بالمائة من المستجوبين أن الفساد منتشر في هذا القطاع  منهم 20 بالمائة تعتبره متفشيا جدا و 28 بالمائة اعتبرته متفشيا وتصل هذه النسبة إلى 45 بالمائة بالنسبة للتعليم الخصوصي منها 17 بالمائة تعتقد أنه متفش جدا وأن 28 بالمائة متفش.
 
وبخصوص جرائم الفساد المعروضة أمام أقسام الجرائم المالية، أكد تقرير النيابة العامة أن الحاجة مازالت ماسة إلى بذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق الغاية المرجوة من إحداث هاته الأقسام، خاصة بعد ما لوحظ أن عدد من المخلف من القضايا المعروضة أمامها لازالت كبيرا.
 
وسجل تقرير النيابة العامة أن الخط المباشر للتبليغ تلقى منذ انطلاقه في ماي 2018 إلى حدود دجنبر 2019 حوالي 36138 مكالمة. 
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار