Quantcast

2022 نونبر 8 - تم تعديله في [التاريخ]

المقاربة الاستباقية ضرورية للتصدي للإشاعات

مصطفى الشنتوف: ترويج أخبار مغلوطة يطرح علامات استفهام حول توقيتها


العلم الإلكترونية - سمير زرادي

وجه النائب البرلماني مصطفى الشنتوف سؤالا شفويا أكد فيه أن الجميع تتبع باستغراب شديد ما راج من أخبار تطرح علامات استفهام عن توقيتها، وتهم فرض بعض الرسوم الجمركية على بعض المقتنيات ولو كانت بسيطة والتي يمكن أن يحملها العائدون من السفر من الخارج وخاصة أفراد الجالية المغربية.

الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، نفى ما اعتبره "مغالطات وإشاعات" بشأن قيام إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بتشديد إجراءات المراقبة على الهدايا والأغراض الشخصية الخاصة بالمسافرين المغاربة، بمن فيهم المغاربة المقيمون بالخارج، عند ولوجهم إلى التراب الوطني.

وقال إن التشريع في مجال الجمارك لم يتغير ولم يطرأ عليه أي تغيير، وأن القوانين التي كانت ترتبط بالمراقبة الجمركية في مختلف المناطق الحدودية هي التي يسري بها العمل، مضيفا أن التشريع الجمركي لا يهم إلا العمليات التجارية، وخارج العمليات التجارية لا تتدخل الجمارك في أي مراقبة سواء كانت مشددة أو غير ذلك.

وأكد عدم وجود لإجراءات تتعلق بالأغراض الشخصية أو الهدايا التي يقتنيها المغاربة الذين يسافرون أو المقيمين بالخارج، مضيفا أن إدارة الجمارك في إطار تسهيل المساطر ستقوم بكل الإجراءات لتسهيل سفر المغاربة إلى الخارج أو المغاربة المقيمين بالخارج، ليختم بالقول إن المجال لا يتسع للإشاعات أو تصريف مغالطات، تزرع الشك في النفوس.

النائب البرلماني مصطفى الشنتوف أكد في تعقيبه ضرورة اعتماد الاستباقية في التعاطي مع الإشاعات التي تشوش بشكل أو بآخر لتحقيق غاية لا يعلمها إلا اصحابها، وذلك من خلال التمثيليات الدبلوماسية الكفيلة بطمأنة أفراد الجالية، ووضعها في الصورة كما هي.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار