Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







المكتب الإقليمي بالرباط يعقد اجتماعا تنظيميا



البيان الصادر عن اول اجتماع للمكتب الاقليمي لحزب الاستقلال بالرباط بعد انتخابه يثمن القرارات الملكية السامية بشأن الوحدة التراببة لوطننا.





زيدوح يعقد أول إجتماع له بعد انتخابه كاتبا إقليميا للمكتب الإقليمي لحزب الإستقلال بالرباط

العلم الإلكترونية - الرباط

عقد مساء امس الاثنين المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال بالرباط برئاسة الأخ الدكتور محمد زيدوح أول اجتماع له بعد انتخابه، بحضور كل من الأخ عبد الاله البوزيدي عضو اللجنة التنفيذية ومنسق الحزب بالجهة ، والأخ عبد السلام بكاري مفتش الحزب بالرباط، ناقش من خلاله الجوانب التنظيمية للمكتب الإقليمي المنتخب.

وقد تناول المكتب الإقليمي في أشغال اجتماعه المنعقد باعتزاز كبير مضامين الاتصال الهاتفي بين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ، والامين العام للامم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس، والتي اكد فيها جلالته على ان بلادنا تحملت مسؤوليتها في إطار حقها المشروع بعد فشل كل المحاولات المحمودة للامين العام للامم المتحدة بعد المحاولات المتكررة لمليشيات " البوليساريو" غير مقبولة ، مما مكن بلادنا من اعادة الوضع لطبيعته ، وتسويته بصفة نهائية باعادة انسياب حركة التنقل ، مؤكدا جلالته حفظه الله أن بلادنا ستواصل الإجراءات الضرورية لفرض النظام ، والتنقل الآمن للأشخاص والبضائع ، مجددا التأكيد على أن بلادنا متشبثة بوقف إطلاق النار ، وفي الوقت ذاته ستواجه بكل حزم باكبر قدر من الصرامة في إطار الدفاع الشرعي عن أي تهديد لأمنها وطمأنينة مواطنيها ، وقد أكد جلالته على المغرب سيواصل جهوده في اطار المسلسل السياسي، وفق معايير واضحة، بمشاركة الأطراف الحقيقية في هذا النزاع الإقليمي لايجاد حل في إطار السيادة الوطنية.

كما استحضر المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال، الاستفزازات المتواصلة الانفصاليين، المدعومين من طرف أعداء الوحدة الترابية، وبعض خونة الوطن، وهي الاستفزازات التي تعاملت معها بلادنا بكل مسؤولية وحزم وضبط للنفس.

كما أكد المكتب الإقليمي  مساندته للبيان الصادر عن قيادة الحزب بخصوص احداث معبر الكركرات، معتبرا في ذات الوقت مواصلة الاستفزازات بالاعتداء على القنصلية العامة للمملكة المغربية بمدينة فالنسيا الاسبانية، والمس بحرمتها، وبالعلم الوطني رمز الامة المغربية، مسا خطيرا بكل الأعراف الدولية والدبلوماسية، حيث عبر الحزب في بيانه عن ارتياحه للموقف الرسمي لإسبانيا بخصوص هذا الاعتداء السافر، داعيا الى تعبئة وطنية كبرى لمواجهة كل مخططات استهداف وحدتنا ترابا وهوية، وكل رموز سيادتنا الوطنية بالحزم الضروري، كما أكد ذلك جلالة الملك محمد السادس في خطاب المسيرة الخضراء المظفرة.

وجدد المكتب الإقليمي تعبيره عن الاعتزاز والفخر بافراد قواتنا المسلحة الملكية، المشهود لها بالكفاءة، والمساهمة المتواصلة في استثباب الأمن والسلم والسلام، في العديد من مناطق العالم ضمن القوات الاممية المتعددة الجنسيات، وعملها الإنساني الرفيع، الذي تقوم به داخل وخارج أرض الوطن، مؤكدا دعمه لعملياتها دفاعا عن النفس، وعن وحدة التراب الوطني.
Hicham Draidi