Quantcast

2022 غشت 4 - تم تعديله في [التاريخ]

الهيكلة التنظيمية لمصالح الأمن الوطني بسلا تواصل الارتقاء

تطوير كبير في الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين وترسيخ لسياسة القرب


العلم الإلكترونية - بدر بن علاش

ارتياح كبير يعبر عنه المواطنون الراغبون في إنجاز بطاقة التعريف الوطنية الالكترونية وباقي وثائقهم الإدارية بمصالح الأمن بمدينة سلا،حيث يلاحظ الجميع سلاسة العملية التي تمر في ظروف جيدة،والتي تعطي الانطباع على أن هناك تحولا كبيرا في جودة الخدمات الادراية التي تقدمها هذه المصالح لفائدة المرتفقين بناء على توجيهات المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي.
 
وفي سياق المجهودات المبذولة على كافة المستويات بأمن مدينة سلا،تبرز مصلحة البطائق الوطنية التي يعمل فيها طاقم من الموظفين الأمنيين،يشكل فيهم العنصر النسائي نسبة هامة،حيث يتم الحرص على استقبال المواطنين في أحسن الظروف،وفي احترام تام للإجراءات الاحترازية الصحية،إلى أن يحصلوا على بطائقهم ووثائقهم وفق جدولة زمنية مضبوطة.

سلاسة في العمل،وضبط كبير في المواعيد،ومدد الانتظار،يعود فيها الفضل كذلك لرئيس مصلحة البطاقة الوطنية بالأمن الإقليمي بسلا محمد الشريف غلوق الذي يحرص دوما على فتح أبواب مكتبه،و الرقي بالخدمات الإدارية المقدمة للمرتفقين بهذه المصلحة.

وقد سبق للمراقب العام يوسف بلحاج رئيس الأمن الإقليمي لسلا، ،بمناسبة افتتاح أحد مراكز تسجيل المعطيات التعريفية بذات المدينة،أن صرح بأن هناك مجهودات متواصلة لترسيخ سياسة قرب مصالح الأمن الوطني من المواطن.

وأضاف أنه تم تعميم مصالح البطاقة الوطنية الإلكترونية في كل ربوع المنطقة الإقليمية لسلا التي تتوفر على التجهيزات و الوسائل اللوجيستيكية والبشرية الضرورية، لتسهيل الولوج إلى خدمات البطاقة الوطنية الإلكترونية،تشتغل بنظام معلوماتي جديد، يرتكز أساسا على استغلال المعطيات البيومترية المتوفرة في قاعدة البيانات المرتبطة بالمصالح المركزية للتحقق الفوري من الهوية، ولتسريع حصول المواطنين على البطاقة الوطنية في وقت وجيز.

هذا الرفع من جودة خدمات الأمن بسلا على كافة المستويات، لوحظ بشكل ملموس منذ الارتقاء بالهيكلة التنظيمية لمصالح الأمن الوطني بمدينة سلا من منطقة إقليمية إلى أمن إقليمي،وذلك قبل حوالي أربع سنوات، والتي كان من أبرز معالمها تطوير الهيكلة التنظيمية وتدعيم مصالح الشرطة، والرفع من عدد الموارد البشرية، إضافة إلى تعزيز الوسائل المادية وحظيرة المركبات الأمنية، فضلا عن إحداث مرافق أمنية جديدة.

وقد حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على توفير المعدات والتجهيزات اللازمة،والموارد البشرية الضرورية لمواكبة إجراءات تطوير الهيكلة التنظيمية لمصالح الأمن بسلا،وذلك على النحو الذي ضمن تطوير الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين وتدعيمها وتجويدها.

وإذا كان السلاويون قد لمسوا بالفعل المجهودات التي يقوم بها رجال الأمن،وخاصة بعدما تم دعم عملهم بالمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام،فإنهم يأملون في أن تتواصل الحملات الأمنية المكثفة إلى أن يتم القضاء على كل بؤر الإجرام في بعض الأحياء.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار