Quantcast

2022 ماي 7 - تم تعديله في [التاريخ]

الوداد يضع قدما في نهائي الأبطال بثلاثية تُرعب الخصوم

الوداد البيضاوي يدك شباك بيترو أتليتكو على أرضه وأمام جماهيره بثلاثية ويبعث رسالة رعب لمنافسه في النهائي قبل مباراة العودة بملعب الجحيم في الدار البيضاء


العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي 

دك نادي الوداد الرياضي البيضاوي زوال اليوم السبت 7 ماي الجاري شباك مضيفه فريق أتليتيك بيترو لواندا الأنغولي بثلاثية، برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم موسم 2021-2022، خلال اللقاء الذي احتضنه ملعب العاصمة الأنغولية لواندا. 

وافتتح مهرجان التهديف اللاعب "يحيى جبران"، من كرة أخطأها حارس الفريق الخصم، أسكنها في شباكه، في حدود الدقيقة 15'، معلنا عن تقدم مبكر للوداد في النتيجة. 

وعرف أطوار اللقاء سيطرة ودادية حمراء، مكنت الوينرز، من إضافة الهدف الثاني في الوقت القاتل من نهاية الشوط الأول بتسديدة صاروخية من المتألق" يحيى جبران" من خارج منطقة مربع العمليات استقرت على يمين الحارس الأنغولي. 

ومع بداية الشوط الثاني حاول أصحاب الأرض والضيافة نهج تكتيك الكل في الكل، والضغط على لاعبي الوداد، إلا أن أبناء المدرب "الركراكي" عرفوا من أين تأكل كتف بيترو أتليتيك، وبسطوا سيطرتهم على منتصف وسط الميدان والحد من خطورة هجوم أصحاب الضيافة، واللعب على المرتدات، واستغلال الشوارع المفتوحة، ما مكن الثنائي "زهير المترجي" و "مبينزا" من تنظيم مرتدة "وان تو" على طريقة تيكي تاكا الكبار، استثمرها الأخير بهدف ثالث في اللقاء قبل نهاية الشوط الثاني بربع ساعة، مطلقا رصاصة الرحمة على فريق أخرج نادي "ماميلودي سانداوز" الجنوب الإفريقي أكبر مرشحي الدورة من المنافسة من دور ربع النهائي. 

واختتم مهرجان أهداف اللقاء بهدف تذييل الفارق، وقعه مهاجم فريق بيترو أتليتكو الأنغولي، بعد خطأ في دفاع الوداد البيضاوي في حدود الدقيقة 81، لينتهي اللقاء الأول بفوز مستحق للوداد خارج قواعده، بثلاثة أهداف لهدف، واضعا بذلك قدمه الأولى بنهائي الأبطال في انتظار لقاء العودة الجمعة من الأسبوع المقبل في "ستاد دونور"، بالعاصمة الاقتصادية بالدار البيضاء 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار