Quantcast

2021 سبتمبر 28 - تم تعديله في [التاريخ]

امتحان‭ ‬عسير‭ ‬ينتظر‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭

المحكمة‭ ‬الأوروبية‭ ‬تبت‭ ‬في‭ ‬مدى‭ ‬قانونية‭ ‬اتفاقيتي‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬والتبادل‭ ‬التجاري‭ ‬بين‭ ‬الرباط‭ ‬وبروكسيل


العلم الإلكترونية - الرباط 

يترقب‭ ‬المغرب‭ ‬باهتمام‭ ‬كبير‭ ‬الحكم‭ ‬المرتقب‭ ‬الذي‭ ‬ستصدره‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الأوروبية‭ ‬European Court of Justice
 
‭ ‬باللوكسمبورغ‭ (‬إحدى‭ ‬أصغر‭ ‬بلدان‭ ‬العالم،‭ ‬والواقعة‭ ‬بين‭ ‬بلجيكا‭ ‬وفرنسا‭ ‬وألمانيا‭) ‬يوم‭ ‬غد‭ ‬الأربعاء‭ ‬29‭ ‬شتنبر،‭ ‬حول‭ ‬مدى‭ ‬قانونية‭ ‬اتفاقيتي‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬والتبادل‭ ‬التجاري،‭ ‬الموقعة‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬ومجلس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬منذ‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات،‭ ‬والتي‭ ‬تشمل‭ ‬المناطق‭ ‬الجنوبية‭ ‬الصحراوية‭ ‬المغربية‭.‬
 
ويأتي‭ ‬انعقاد‭ ‬جلسة‭ ‬المحكمة‭ ‬الأوروبية‭ ‬بعد‭ ‬الجلستين‭ ‬المنعقدتين‭ ‬يومي‭ ‬الثلاثاء‭ ‬والأربعاء‭ ‬2‭ ‬و3‭ ‬مارس‭ ‬الماضي،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬وضعية‭ ‬وظرفية‭ ‬استثنائية‭ ‬وصعبة‭ ‬تعرفها‭ ‬العلاقات‭ ‬المغربية‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬أعضاء‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬المؤثرة‭ ‬في‭ ‬القرارات‭ ‬والتوجهات‭ ‬العامة‭ ‬للمجلس،‭ ‬حيث‭ ‬تعرف‭ ‬العلاقات‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬بين‭ ‬الرباط‭ ‬وبون‭ ‬أزمة‭ ‬مفتوحة،‭ ‬ونفس‭ ‬الأمر‭ ‬مع‭ ‬مدريد‭ (‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬تعرف‭ ‬طريقها‭ ‬إلى‭ ‬الحل‭ ‬مؤخرا،‭ ‬ولكن‭ ‬ببطء‭ ‬شديد‭) ‬وكذلك‭ ‬مع‭ ‬باريس‭ ‬حيث‭ ‬تعرف‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬برودة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭.‬
 
كما‭ ‬تنعقد‭ ‬الجلسة‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬أزيد‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬البيان‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬منتصف‭ ‬شهر‭ ‬ماي‭ ‬الماضي،‭ ‬والذي‭ ‬أبدى‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬رفضه‭ ‬تساهل‭ ‬الحكومة‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬مراقبة‭ ‬حدودها‭ ‬الشمالية،‭ ‬وغض‭ ‬الطرف‭ ‬عن‭ ‬دخول‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف‭ ‬مغربي‭ ‬إلى‭ ‬مدينة‭ ‬سبتة‭ ‬المحتلة،‭ ‬حيث‭ ‬اعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الممارسات‭ ‬اعتداء‭ ‬على‭ ‬دولة‭ ‬عضو‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬وهي‭ ‬إسبانيا‭.‬
 
كما‭ ‬أبدت‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوروبية‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬مناسبات‭ ‬تأييدها‭ ‬لمساعي‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالنزاع‭ ‬المفتعل‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭.‬
 
‮ ‬ويشكل‭ ‬القرار‭ ‬المنتظر‭ ‬للمحكمة‭ ‬الأوروبية،‭ ‬امتحانا‭ ‬جديدا‭ ‬وشائكا‭ ‬للعلاقات‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬خصوصا‭ ‬إذا‭ ‬علمنا‭ ‬بأن‭ ‬نفس‭ ‬المحكمة‭ ‬أصدرت‭ ‬عامي2016‭ ‬و2018‭ ‬قرارات‭ ‬ضد‭ ‬اتفاقيتي‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬والتبادل‭ ‬التجاري‭ ‬الموقعة‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭.‬
 
لكن‭ ‬الظرفية‭ ‬الحالية‭ ‬مختلفة‭ ‬نسبيا،‭ ‬بحكم‭ ‬أن‭ ‬اتفاقية‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬الحالية‭ ‬شددت‭ ‬على‭ ‬استثمار‭ ‬مبلغ‭ ‬مالي‭ ‬من‭ ‬التعويض‭ ‬في‭ ‬الأقاليم‭ ‬الصحراوية‭ ‬المغربية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬منصوص‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬السابقة‭.‬
 
ومن‭ ‬شأن‭ ‬صدور‭ ‬حكم معاكس‭ ‬لرغبة‭ ‬الحكومة‭ ‬المغربية،‭ ‬أي‭ ‬ببطلان‭ ‬الاتفاقيتين،‭ ‬أن‭ ‬يشكل‭ ‬عنصر‭ ‬توتر‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭. ‬
 
ويذكر‭ ‬أن‭ ‬محامي‭ ‬جبهة‭ ‬الانفصاليين‭ ‬جيل‭ ‬ديفرز،‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تقدم‭ ‬بداية‭ ‬السنة‭ ‬الجارية،‭ ‬وبدعم‭ ‬ومؤازرة‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الأحزاب‭ ‬اليسارية‭ ‬الأوروبية،‭ ‬بدعوى‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الأوروبية‭ ‬ضد‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوروبية،‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬الاتفاقيتين‭ ‬السالفتي‭ ‬الذكر،‭ ‬مطالبا‭ ‬ببطلانها،‭ ‬ومؤكدا‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬استشارة‭ ‬الجانب‭ ‬الأوروبي‭ ‬لسكان‭ ‬الأقاليم‭ ‬الصحراوية‭ ‬المغربية،‭ ‬ومنددا‭ ‬بما‭ ‬يعتبره‭ ‬استغلال‭ ‬المغرب‭ ‬غير‭ ‬الشرعي‭ ‬لثروات‭ (‬الفوسفاط،‭ ‬والأسماك‭ ‬والمنتوجات‭ ‬الزراعية‭) ‬منطقة‭ ‬متنازع‭ ‬على‭ ‬سيادتها‭.‬
 
ويراهن‭ ‬اللوبي‭ ‬الانفصالي‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الأوروبية‭ ‬المرتقب‭ ‬لتحقيق‭ ‬هدفين‭ ‬استراتيجيين،‭ ‬مواجهة‭ ‬فشله‭ ‬في‭ ‬إيقاف‭ ‬تدفق‭ ‬السلع‭ ‬والمنتجات‭ ‬الفلاحية‭ ‬عبر‭ ‬الموانئ‭ ‬الجنوبية‭ ‬للمملكة‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬أوروبا‭ ‬وأمريكا،‭ ‬ثم‭ ‬الاستفادة‭ ‬سياسيا‭ ‬من‭ ‬تسميم‭ ‬علاقات‭ ‬الرباط‭ ‬بالمجموعة‭ ‬الأوروبية،‭ ‬للتغطية‭ ‬على‭ ‬المكاسب‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬المملكة‭ ‬في‭ ‬تثبيت‭ ‬سيادتها‭ ‬الترابية‭.‬
 
ويذكر‭ ‬أن‭ ‬اتفاق‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬بين‭ ‬المغرب،‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬دخل‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ‭ ‬قبل‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات،‭ ‬بعدما‭ ‬تم‭ ‬توقيعه‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬البلجيكية‭ ‬بروكسيل،‭ ‬ويرتكز‭ ‬على‭ ‬بروتوكولات‭ ‬تفاهم‭ ‬متعاقبة،‭ ‬ويتيح‭ ‬للسفن‭ ‬الأوروبية‭ ‬الصيد‭ ‬بمنطقة‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬بالمملكة،‭ ‬حيث‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمس‭ ‬بحق‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬دولية‭ ‬تشمل‭ ‬أقاليمه‭ ‬الجنوبية‭. ‬
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار