Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




انفراج‭ ‬أفق‭ ‬الحل‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬يأتي‭ ‬من‭ ‬المغرب



لقاءات سرية ماراثونية بين الفرقاء الليبيين في المغرب تنجح في التوصل ‭ ‬إلى‭ ‬توافقات‭ ‬حول‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬الخلافية





العلم الإلكترونية - الرباط 

تتداول‭ ‬الأنباء‭ ‬عن‭ ‬قرب‭ ‬انفراج‭ ‬أفق‭ ‬الحل‭ ‬السياسي‭ ‬للازمة‭ ‬الليبية‭ ‬من‭ ‬المغرب‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬حين‭ ‬انسداده‭ ‬،‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬اللقاءات‭ ‬السرية‭ ‬التي‭ ‬احتضنتها‭ ‬المملكة‭ ‬بين‭ ‬قيادات‭ ‬ليبية‭ ‬،تجد‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬بلدا‭ ‬جارا‭ ‬شقيقا،‭ ‬ومحاورا‭ ‬موثوقا،‭ ‬هدفه‭ ‬الوحيد‭ ‬إحلال‭ ‬السلام،‭ ‬والاستقرار،‭ ‬والتنمية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭.‬
 
‭ فقد‭ ‬تمكن‭ ‬الفرقاء‭ ‬الليبيون‭ ‬من‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬توافقات‭ ‬حول‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬الخلافية،‭ ‬في‭ ‬لقاءات‭ ‬غير‭ ‬رسمية‭ ‬،‭ ‬احتضنها‭ ‬المغرب‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭.‬
 
ونقلت‭ ‬قناة‭ ‬“ليبيا‭ ‬الأحرار”‭ ‬عن‭ ‬مصدر‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للدولة‭ ‬الليبي،‭ ‬أن‭ ‬اجتماع‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس،‭ ‬خالد‭ ‬الشمري،‭ ‬مع‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬عقيلة‭ ‬صالح‭ ‬في‭ ‬المغرب،‭ ‬ناقش‭ ‬عدة‭ ‬قضايا،‭ ‬بينها‭ ‬آلية‭ ‬فتح‭ ‬مشروع‭ ‬الدستور،‭ ‬والاستفتاء‭ ‬عليه‭.‬
 
وتحدث‭ ‬المصدر‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬تقارب‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬حول‭ ‬المدة‭ ‬الزمنية‭ ‬لوضع‭ ‬القوانين‭ ‬قبل‭ ‬الاستفتاء‭ ‬على‭ ‬الدستور،‭ ‬موضحا‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬كانت‭ ‬المدة‭ ‬قصيرة،‭ ‬فسيتم‭ ‬الإبقاء‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬الحالية،‭ ‬أما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬المدة‭ ‬طويلة،‭ ‬فسيتم‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬فيها‭.‬
 
وكان‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للدولة،‭ ‬محمد‭ ‬عبدالناصر،‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬أي‭ ‬لقاء‭ ‬يجري‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬رسمي‭ ‬بين‭ ‬خالد‭ ‬الشمري،‭ ‬وعقيلة‭ ‬صالح؛‭ ‬يعد‭ ‬غير‭ ‬ملزم‭ ‬للمجلس،‭ ‬فيما‭ ‬تقول‭ ‬مصادر‭ ‬ليبية‭ ‬إن‭ ‬السرية‭ ‬فرضت‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء،‭ ‬الذي‭ ‬احتضنه‭ ‬المغرب،‭ ‬لكون‭ ‬صالح‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬لمنصبه‭ ‬رئيسا‭ ‬لمجلس‭ ‬النواب‭ ‬الليبي‭.‬
 
وكانت‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬المغربية‭ ‬قد‭ ‬أطلقت،‭ ‬قبل‭ ‬أشهر،‭ ‬حركية‭ ‬واسعة‭ ‬لفتح‭ ‬حوار‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الفرقاء‭ ‬الليبيين،‭ ‬تمت‭ ‬خلالها‭ ‬استضافة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬والمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للدولة،‭ ‬والمبعوث‭ ‬الأممي‭ ‬للمنطقة،‭ ‬وجولات‭ ‬عديدة‭ ‬للحوار‭ ‬المباشر‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الفرقاء،‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬بوزنيقة،‭ ‬وطنجة،‭ ‬قصد‭ ‬التشاور،‭ ‬بشكل‭ ‬منتظم،‭ ‬بين‭ ‬القادة‭ ‬السياسيين‭ ‬الليبيين
 
وأكد‭ ‬المغرب،‭ ‬لدى‭ ‬استضافته‭ ‬للفرقاء‭ ‬الليبيين،‭ ‬أنه‭ ‬ليست‭ ‬له‭ ‬أجندة،‭ ‬ولا‭ ‬أطروحة‭ ‬خاصة‭ ‬لحل‭ ‬الإشكال‭ ‬الليبي،‭ ‬ولكنه‭ ‬يوفر‭ ‬الأجواء‭ ‬المناسبة‭ ‬لحوار‭ ‬الفرقاء،‭ ‬لأن‭ ‬الحل‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬إلا‭ ‬ليبيا‭.‬
 
ويتشبث‭ ‬المغرب‭ ‬بضرورة‭ ‬التزام‭ ‬الفرقاء‭ ‬الليبيين‭ ‬بإجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬رئاسية،‭ ‬وتشريعية،‭ ‬لحسم‭ ‬مسألة‭ ‬الشرعية‭.‬
 
Hicham Draidi