Quantcast

2022 فبراير 7 - تم تعديله في [التاريخ]

برشلونة يكرم وفادة أتلتيكو برباعية والريال يتجاوز غرناطة بشق الأنفس

برشلونة يصحح مساره في الليغا برباعية في شباك أوبلاك و أسينسيو ينقذ الريال من التعثر أمام غرناطة


العلم الإلكترونية - خالد خرشوفة

نجح فريق برشلونة في حصد ثلاث نقاط بعد فوزه العريض بنتيجة (4-2) خلال مواجهة أتلتيكو مدريد، وذلك مساء أمس الأحد، في إطار منافسات الجولة 23 من الليجا، في معقل البلوجرانا "كامب نو".

وسجل للبلوغرانا كل من جوردي ألبا وجافي ورونالد أراوخو وداني ألفيس في الدقائق (10، 21، 43، 49) على التوالي، بينما تولى يانيك كاراسكو ولويس سواريز إحراز هدفي أتلتيكو في الدقيقتين 8 و58.

وبهذا الانتصار رفع برشلونة رصيده إلى 38 نقطة في المركز الرابع بجدول ترتيب، بينما تجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 36 نقطة في المركز الخامس.

وقد قدم البارصا عرضا هو الأجمل له خلال هذا الموسم، حيث استطاع المدرب الجديد تشافي هيرناندز إحياء "التيكيتاكا" من جديد بعدما ضخ دماء جديدة في تشكيلة البلوغرانا، مع استقدام لاعبين جدد أمثال بيير أوباميونغ من أرسنال وأداما تراوري من ولفرهامبتون بالإضافة إلى فيران توريس لاعب المان سيتي سابقا وكذلك اللاعب المخضرم داني ألفيش الذي بصم على تقديم أداء رائع خلال المبارة قبل أن يطرد بعد تحصله على بطاقة حمراء،  وهو ما مكن الفريق من استعادة رونقه الذي غاب عنه طويلا، خصوصا بعد خروج البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي من القلعة  الكاتالونية.

أما عن مباراة الريال و غرناطة التي جرت أطوارها على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" فقد انتهت نتيجتها لصالح المرينغي بهدف يتيم من إمضاء اللاعب أسينسيو في الدقيقة 74. 

وارتفع رصيد ريال مدريد بهذا الفوز إلى 53 نقطة، محافظا على صدارته للترتيب، فيما تجمد رصيد غرناطة عند 24 نقطة، في المركز السادس عشر.

ومع غياب أسطورة الريال الفرنسي كريم بنزيما والجوهرة البرازيلية فينيسيوس جونيور بالإضافة إلى لاعب خط الوسط الصلب كاسيميرو، اعتمد كارلو أنشيلوتي في خطته على طريقة 4-3-3،  بإشراك إيسكو ورودريغو وأسينسيو في المقدمة، بينما لعب ديفيد ألابا مع إيدر ميليتاو في عمق الخط الخلفي، بمشاركة الظهيرين داني كارفاخال ومارسيلو واعتمد في خط الوسط على الفرنسي إدوارد كامافينجا خلف كل من الكرواتي لوكا مودريتش والألماني طوني كروس.

في حين لجأ مدرب غرناطة إلى طريقة 4-4-2، حيث تكون الخط الخلفي من كويني وجيرمان سانشيز وراؤول تورينتي وكارلوس نيفا.

وتواجد على الجناحين كل من أليكس كولادو وأنتونيو بويرتاس، فيما تمركز لويس ميلا وماسيم جونالونز، خلف ثنائي الهجوم لويس سواريز وميرتو أوزوني.

وبدا واضحا أن غياب كريم بنزيما وفينيسيوس عن خط المقدمة، انعكس سلبا على مستوى هجوم الريال لذلك قام أنشيلوتي بإشراك لوكا يوفيتش وإيدن هازارد مكان إيسكو ورودريجو وكاد اللاعب لوكا يوفيتش أن يحرز هدف بعد أسيست رائع من إدين هازارد غير أن تسديدته جانبت القائم.

وبلغ ريال مدريد مراده في الدقيقة 74، عندما  أطلق أسينسيو كرة صاروخية من على بعد 25 ياردة، استقرت على يسار حارس غرناطة، لينتهي اللقاء لصالح الملكي ويتنفس عشاق المرينغي الصعداء.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار