Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







بعد قدوم النجم ليونيل ميسي إلى حديقة الأمراء مبابي يقرر مصيره الإثنين القادم



بعد التوقيع مع البرغوث الأرجنتيني "ليونيل ميسي"، انقشع الضباب عن كل ما يتعلق بمستقبله، لكن الأمر مختلف مع النجم كيليان مبابي، الذي لا زالت مسألة استمراره مع نادي العاصمة الفرنسية غير مؤكدة.





العلم الإلكترونية - زهير العلالي 

لكن هذا الوضع لن يستمر طويلا، مثلما ذكرت صحيفة "جازيتا ديلو سبورت"، فاللاعب البالغ من العمر 22 عامًا يريد أن يعلن يوم الاثنين القادم عن خططه.
 
حيث ينتهي عقده في حديقة الأمراء الصيف المقبل، وإذا فضل تمديده، فيجب على إدارة باريس سان جيرمان أن تقرر: إما بيعه في السوق الانتقالات الحالية، أو السماح له بالتحرك مجانًا الصيف المقبل. 
 
لقد ذكرت مؤخرا العديد من التقارير الإعلامية، أن هناك عرضا بقيمة 120 مليون يورو مقدم من طرف ريال مدريد، وما يؤكد فرضية هذا العرض هو تماطل اللاعب عن التجديد إلى حدود الساعة. 
 
أما ما يضع الجانبين تحت الضغط، سواء باريس سان جيرمان أو كيليان مبابي، هو قدوم النجم السابق لنادي برشلونة ليونيل ميسي، الأمر الذي شجع على تداول شائعات كثيرة عن عدم رضى النجم الفرنسي الشاب، الذي يريد أن يكون النجم المطلق للفريق، لكن بقدوم ميسي ووجود نيمار سيكون الأمر مستحيلا، في حين بإمكانه تحقيق ذلك في ريال مدريد، خصوصا مع الحالة الفنية المتواضعة لنجوم الملكي، وهو ما يرجح كفة الفريق في الحصول على خدمات المهاجم الشاب.
 
وبالرغم من أنها مجرد شائعات، تبقى نسبة صحتها واردة، خاصة إذا استحضرنا ما حصل من قبل في القلعة الكاتالونية بين ليونيل ميسي ونجم السامبا نيمار، عندما فضل الأخير الخروج من تحت ظل النجم الأول للفريق.
 
مع ذلك، فقد صرح الرئيس ناصر الخليفي موازاة مع تقديم النجم الأرجنتيني هذا الأسبوع: "لا أريد الكشف عن تفاصيل مناقشاتنا مع كيليان وعائلته، لكنه في قلب مشروعنا، أراد فريقًا تنافسيًا وهو يمتلكه الآن، باريس سان جيرمان أحد أفضل الفرق في العالم وأعتقد أن كل شيء موجود ليبقى ".
 
Hicham Draidi