Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




بيلباو يتجاوز أتليتكو ويضرب موعدا مع الريال في نهائي كأس السوبر



أربع دقائق كانت كافية ليقلب فيها أثلتيك بيلباو الطاولة على أتليتكو مدريد ويلقي به خارج الكأس.





العلم الإلكترونية – زهير العلالي

قلب أثلتيك بيلباو الطاولة على أتلتيكو مدريد وفاز عليه بهدفين لهدف، في مباراة نصف نهائي كأس السوبر الإسبانية، التي جرت أطوارها مساء اليوم الخميس، على استاد الملك فهد في المملكة العربية السعودية.

واحتاج أثلتيك بيلباو، حامل اللقب، إلى أربع دقائق فقط، للفوز على أتلتيكو مدريد، ضاربا بذلك موعدا مع ريال مدريد في النهائي يوم الأحد المقبل، بعدما بلغ هذا الدور للعام الثاني تواليا.

وتقدم الروخيبلانكوس بهدف عكسي للحارس أوناي سيمون (62)، غير أن النادي الباسكي، قلب الطاولة في ظرف أربع دقائق فقط، بهدفين لكل من المدافع ييراي ألفاريس (77) والبديل الشاب نيكو وليامس (81).

ومع انطلاق صافرة الحكم، كانت البداية أفضل من جانب أتليتكو مدريد الذي حاول التقدم في النتيجة مبكرا عن طريق الأرجنتيني أنخيل كوريا في الدقيقة 6.

ليرد بعدها النادي الباسكي عن طريق اختراق لدفاع الروخيبلانكوس من طرف إيناكي ويليامز، لكن اللاعب فشل في توقيع هدف السبق.

تواصلت الإثارة بعدما رفض الحكم احتساب ركلتي جزاء لكلا الطرفين بعد عرقلة توماس ليمار من أتليتيكو وأليكس بيرينجير من جانب الباسكيين.

بعد ذلك هبطت وتيرة اللقاء لقرابة 15 دقيقة قبل أن يوقظها يانيك كاراسكو بتسديدة ظعيفة من خارج المنطقة لم يجد سيمون أي صعوبة في التقاطها (41).

في الشوط الثاني، قدم الباسكيون مستوى جيدا، لكنهم عجزوا عن ترجمته إلى أهداف، عكس المدريديين الذين استطاعوا التقدم في النتيجة عن طريق البرتغالي جواو فيليكس، الذي أرسل رأسية سهلة لكنها ارتدت من القائم لتصطدم بظهر الحارس أوناي سيمون وتتجاوز خط المرمى في الدقيقة 62.

بعدها بدقيقتين كاد بيلباو أن يعدل النتيجة سريعا بعد أن رفع القائد إيكر مونياين الكرة نحو رأس إينيغو مارتينيز، الذي تابعها قوية من مسافة قريبة تصدى لها أوبلاك بعد أن دخل جسمه نحو المرمى من دون أن تتجاوز الكرة الخط، وفق ما أكدته تقنية الفيديو.

ودفع دييغو سيميوني بسواريز بدلا من كوريا في الدقائق العشرين الاخيرة في محاولة لإدراك الهدف الثاني، إلا أن الهدف جاء من طرف رفقاء القائد مونياين برأسية ألفاريس القوية، معلنا عن تعديل النتيجة (77).

ما عجز عنه إيناكي ويليامز، حققه شقيقه الأصغر نيكو، الذي شكل خطرا على دفاع أتليتكو منذ دخوله بديلا في الدقيقة 70، حيث تمكن من توقيع هدف الفوز بتسديدة يسارية من داخل منطقة الجزاء عند الدقيقة 81.

مساعي أتلتيكو مدريد في إدراك التعادل تبددت بعدما نال الدولي الاوروغوياني خوسيه ماريا خيمينيز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بطاقة حمراء مباشرة إثر تدخل قوي على مارتينيز.
 
Hicham Draidi