Quantcast

2022 ماي 5 - تم تعديله في [التاريخ]

تذاكر السفر عبر ميناء طريفة تفوق طاقة الجالية

مع اقتراب انطلاق عملية مرحبا التي من المقرر أن تعرف إقبالا كبيرا نظرا لمخلفات كوفيد في السنتين الماضيتين، تطرح أسعار النقل بين إسبانيا والمغرب إشكالا كبيرا، وهو ما شكل موضوع سؤال كتابي للنائبة البرلمانية مليكة لحيان قصد مراجعة ثمن التذاكر وجعلها مناسبة لقدرات الجالية المغربية بالخارج.


النائبة البرلمانية مليكة لحيان
النائبة البرلمانية مليكة لحيان
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

وجهت النائبة البرلمانية مليكة لحيان عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب سؤالا كتابيا حول الارتفاع المهول لتذاكر السفر الى إسبانيا عبر ميناء طريفة.

وراسلت النائبة البرلمانية كممثلة للجالية المغربية بالخارج وزير النقل واللوجستيك السيد محمد عبد الجليل في هذا الموضوع حيث ذكرت أنه بناء على شكايات عديدة لمغاربة العالم حول الارتفاع المهول لتذاكر السفر الى إسبانيا عبر ميناء طريفة، وبصفتها برلمانية وعضو لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب، وبكونها تنتمي لمغاربة العالم ومستثمرة بالمغرب، فقد وقفت شخصيا على حقيقة هذا الارتفاع، خلال سفرها مؤخرا إلى إسبانيا عبر ميناء طريفة، حيث أن أثمنة تذاكر السفر جد مرتفعة، وهو ما يفوق بكثير الإمكانيات المتاحة لهاته الفئة من المغاربة، التي عانت ولمدة سنتين من بعد عن الوطن والأهل، بسبب الظروف الصحية والاقتصادية التي عاشها العالم، وأن هذا الارتفاع سوف يحول دون إمكانية زيارتهم لبلدهم وذويهم، سيما وأننا على أبواب العطلة الصيفية، وترتيبات تنظيم عملية مرحبا قائمة حاليا لاستقبال هؤلاء المغاربة، الذين قد يجدون صعوبة كبيرة خلال العطلة الصيفية في ظل ارتفاع أثمنة التذاكر.

وقالت بعد ذلك "أؤكد لكم السيد الوزير المحترم بخصوص هذا الموضوع، أنني وقفت عليها شخصيا لدى بعض وكالات الأسفار، حيث أن ثمن شركتي "FRS" و "INTERSHIPPING"بالنسبة لشخص واحد ومركبة واحدة هو 4360 درهم، و4100 درهم على التوالي، أما بالنسبة لعائلة مكونة من أب وأم وأربعة أطفال فالثمن يناهز 4620 دون احتساب ثمن المركبة المحدد في 3580 درهم، أي ما مجموعه 8200 درهما ذهابا وإيابا، هذا علاوة على ارتفاع تذاكر شركة الخطوط الملكية المغربية وغيرها".

وختمت مضمون سؤالها بالقول: "السيد الوزير المحترم، وإذ نعلم جميعا مدى العناية الملكية السامية التي تحظى بها الجالية المغربية المقيمة بالخارج من طرف صاحب جلالة الملك محمد السادس، وكذلك جهود الحكومة المتواصلة في هذا المجال، فإننا نسائلكم عن التدابير المزمع اتخاذها من أجل التدخل العاجل لمراجعة الأسعار بشكل يجعلها تراعي مصلحة مغاربة العالم من جهة والشركات ووكالات الأسفار من جهة أخرى، دون الإضرار بأي طرف  منهما؟"

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار