Quantcast

2022 غشت 19 - تم تعديله في [التاريخ]

تفاصيل الاجتماع العادي للمكتب التنفيذي لموظفي وأعوان قطاع الشباب

بلفاطمي يدعو إلى ضرورة تعزيز العمل التنظيمي النقابي إقليميا وجهويا حفاظا على المكتسبات وترسيخا للمصداقية والعمل الجاد لمناضلي الاتحاد


العلم الإلكترونية - الرباط
 
انعقد يوم 16 غشت 2022 اجتماع عادي للمكتب التنفيذي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان قطاع الشباب برئاسة السيد احمد بلفاطمي، الكاتب الوطني لاتحاد النقابات الوطنية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، باستخدام تقنية الفيديو، وقد عرف اللقاء مشاركة واسعة للمناضلين من مختلف جهات المملكة.

وحسب تقرير صادر عن المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان قطاع الشباب، فقد شدد السيد أحمد بلفاطمي في هذا الاجتماع، على ضرورة الاستعداد بشكل تام لخوض النضال برسم السنة المهنية الجديدة والتي سيستهلها بعقد اجتماع مع السيد محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، بالتطرق إلى حصيلة الحوار القطاعي و الوقوف على النواقص خاصة فيما يتعلق بالملفات الاجتماعية المستعجلة، و تحضيرا لهذا اللقاء، يضيف التقرير، أن اتحاد النقابات قام بتوجيه رسالة مفصلة تتضمن دعوة للقاء و تشير في مضمونها إلى مختلف النقاط الأساسية الواجب الخوض فيها.

كما أشار التقرير ذاته، والذي توصلت "العلم" بنسخة منه، إلى تنويه السيد الكاتب الوطني بأطر الاتحاد المشاركين في البرنامج الوطني للتخييم، بعدما وصل صداه إلى قيادات الحزب و الاتحاد العام، حيث فتح باب المداخلات للمناضلين المشاركين في الاجتماع، والتي كانت في مجملها هادفة ومركزة.

ومن بين النقط المهمة التي تم التطرق إليها، حسب التقرير نفسه، دعوة الوزارة الى تحقيق العدالة المجالية في مجال الخدمات العمومية كتنظيم مخيمات القرب في المناطق النائية، وإلى اعتماد الرقمنة في تدبير الموارد البشرية كالامتحانات المهنية والانتقالات وكذلك اعتماد التنظيم الجهوي للامتحان المهني، وكذا تحيين المعايير الخاصة بالترقية وفق المستجدات.

كما عرف الاجتماع أيضا، المطالبة بضرورة حلحلة مشكلة الأطر الرياضية الملحقة بوزارة التربية الوطنية بشكل مستعجل خاصة وأننا على أبواب تنظيم الامتحانات المهنية والترقية والحركة الانتقالية. وضرورة التنسيق مع الجامعة الحرة للتعليم لتدبير الملف، مع الوقوف على سبب التأخر في تسوية ملف الأطر المساعدة.
 
ملف المحررين كذلك كان على طاولة النقاش، حيث تمت الدعوة إلى ضرورة إنصافهم بإعادة الإدماج في إطار المتصرفين وذلك من خلال الحوار الحكومي الشامل،  وذلك بإخراج قانون الإطار إلى حيز الوجود، وكذا ترسيم الموظفين الجدد فوج 2019 و2022 ملحقين بقطاع الرياضة، إضافة إلى الرفع من قيمة التعويضات الجزافية وترسيمها، مع إرسال باقي منحة العيد في قيمة 400 درهم.
 
وحسب التقرير دائما، فقد طالب المكتب التنفيذي للاتحاد المذكور، بإعادة تفعيل عمل المنسقين الجهويين لمؤسسة الأعمال الاجتماعية، مع دعوتها إلى إعادة النظر في الدعم المخصص للمنخرطين وذوي الحقوق والذين يعانون من الأمراض المزمنة أو من ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
كما طالب المكتب عينه، بضرورة التدخل لدى مصالح وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة قصد التسريع بإصدار قرارات الوضع رهن الإشارة لكافة الأطر المشتغلة بالمراكز السوسيو رياضية للقرب المندمج فئة A و B و C في أفق التسوية النهائية لوضعيتهم برسم السنة المالية 2023، وتسوية وضعية الموظفين العاملين بالمراكز السوسيو رياضية للقرب المندمج فئة A و B و C التي تم الإبقاء عليها بقطاع الشباب.
 
وألح التقرير نفسه، على ضرورة إدراج أطر النقابة في مناصب المسؤولية الشاغرة، وإسناد مناصب المسؤولية إلى الأطر الشابة الذين أبانوا عن جديتهم وكفاءتهم في المصالح الخارجية للقطاع، إضافة إلى ضرورة توفير سيارة للمهندسين في المصالح الخارجية للقطاع للقيام بمهامهم لصالح الإدارة.

هذا وقد وعد السيد الكاتب الوطني بإدراج هذه المطالب في لقاءه القادم مع السيد الوزير، ملتمسا في الوقت نفسه، من كافة الحاضرين ضرورة تعزيز العمل التنظيمي النقابي إقليميا وجهويا حفاظا على المكتسبات وترسيخا للمصداقية والعمل الجاد لمناضلي الاتحاد.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار