Quantcast
2023 فبراير 13 - تم تعديله في [التاريخ]

تفاصيل عن الطفل "خاطف قلوب الملايين" الذي "بقي تحت الأنقاض لأيام"

بعد أن خطف قلوب الملايين حول العالم، بضحكاته البريئة بعد أن انتشله عمال الإغاثة في منطقة أنطاكيا بهاتاي، إحدى أكثر المدن التركية تضرراً من الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا يوم الاثنين الماضي، تكشفت تفاصيل جديدة عن الرضيع الصغير.



فقد نقل ابن الشهرين الذي انتشل من تحت الركام بعد خمسة أيام، حياً يرزق، وبلا أي خدش في وجهه، إلى مستشفى التدريب والأبحاث، بمدينة أضنة، بواسطة مروحية الإسعاف.

لكن الصغير خطف هناك أيضا على ما يبدو قلوب الأطباء والممرضات.

فيما أوضحت نورسا كسكين، نائبة رئيس الأطباء في المستشفى، وهي اختصاصية بطب الأطفال، أنه لم يتم التوصل إلى والدة الطفل ووالده بعد.

وقالت "بقي الصغير تحت الأنقاض لمدة 5 أيام. ثم نقل إلى المستشفى بواسطة الإسعاف الجوي، لكن حالته العامة جيدة، فهو بخير".

إلا أنها أشارت في الوقت عينه إلى أن علاجه ومراقبته مستمرة حتى تستقر حالته بشكل تام، بحسب ما أفادت صحيفة "يني شفق" التركية.

كذلك شددت على أن طاقم المستشفى يعمل جاهدا من أجل تحديد هوية أهله، بالتعاون مع النيابة العامة وقوات الشرطة ووزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية. وختمت قائلة: "سيبقى هذا الطفل معنا حتى الانتهاء من البحث، وإلى حينه نحن أمه وأبوه".

يشار إلى أن الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا بقوة بلغت 7,8 حصد أكثر من 35 ألف قتيل حتى الساعة، وشرد الملايين في سوريا وتركيا، كما يتم مئات الأطفال أيضاً في البلدبن.
 
العلم الإلكترونية – العربية

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار