Quantcast

2022 يونيو 6 - تم تعديله في [التاريخ]

تنظيم ورشة "المجموعات البؤرية" لإرساء مدرسة ذات جودة

إعدادا لخارطة طريق تهدف إلى إرساء مدرسة ذات جودة تم يوم الخميس 2 يونيو 2022 تنظيم ورشة من الورشات الوطنية باعتماد طريقة المجموعات البؤرية متكونة من عينة من أساتذة التعليم الابتدائي وآباء وأولياء وأمهات تلاميذ مدرسة سيدي علال التازي أطرها الأستاذ خالد الرمني (مفتش تربوي).



ويندرج هذا النشاط في إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها الوزارة الوصية لإشراك جميع المتدخلين في تنقيح واتمام مشروع خارطة الطريق للوزارة التي أطلقت يوم الأربعاء فاتح يونيو المرحلة الإقليمية من الاستشارة الوطنية حول تجويد المدرسة المغربية تحت شعار ”تعليم ذو جودة للجميع“ لتجعل من مدرسة الجودة أولوية كبرى ورافعة للإنصاف وتكافؤ الفرص، بعد إطلاق المشاورات الوطنية حول تجويد المدرسة المغربية.

وفي هذا الصدد أبرز بلاغ للوزارة أن أزيد من 80 ورشة عمل منتظرة في مختلف أقاليم المملكة بأسلوب مبتكر يتوخى المساهمة الجماعية في بناء مدرسة ذات جودة، تستمد قوتها من المجال وتساهم في الارتقاء الاجتماعي وتكافؤ الفرص، لافتا -البلاغ- إلى أن الهدف يتمثل في إغناء خارطة طريق الإصلاح وضمان نجاح واستدامة التدابير التي من شأنها إحداث التحول في المدرسة المغربية.
 


واعتبر ذات البلاغ أن اللقاءات التشاورية الإقليمية، من خلال تشكيلة المشاركين فيها وطريقة تنظيمهم، تشكل فضاءات للنقاش الهادئ والشامل على المستوى المحلي، حول مدرسة ذات جودة للجميع، وهو نقاش يهدف إلى وضع مقترحات ملموسة تمكن من تنزيل هذا المشروع الجماعي.

أما المشاورات الوطنية ستعرف عقد ما يقرب من 6200 مجموعة تركيز على المستوى الوطني، و82 لقاء ترابيا على مستوى العمالات والأقاليم، وحضور أكثر من 150 ألف مشارك في مختلف ورشات العمل المنظمة، بالإضافة إلى فتح منصة إلكترونية أمام مساهمة جميع المواطنين، بما فيهم مغاربة العالم www.madrastna.ma.

وخلص البلاغ إلى أن فعاليات المحطات المبرمجة لهذه المشاورات ستنتهي في متم شهر يونيو الجاري، على أن يتم تقديم التقارير التركيبية الوطنية لهذه اللقاءات في منتصف شهر يوليوز المقبل.
 
العلم الإلكترونية: يحي حيبوري

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار