Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







جامعة‭ ‬أرباب‭ ‬المخابز‭ ‬توضح‭ :‬ لا‭ ‬زيادات‭ ‬في‭ ‬أثمنة‭ ‬الخبز‭ ‬المدعم‭ ‬



عرفت‭ ‬أسعار‭ ‬الخبز‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬الصلب‭ ‬،ارتفاعا‭ ‬ملحوظا‭ ‬لمسه‭ ‬المواطن‭ ‬المغربي‭ ‬نتيجة‭ ‬الوضع‭ ‬المأزوم‭ ‬الذي‭ ‬يعيشه‭ ‬بسبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬،‭ ‬وعزا‭ ‬مهنيون‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬المخابز‭ ‬والحلويات‭ ‬هذه‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬بيع‭ ‬الخبز‭ ‬إلى‭ ‬الزيادة‭ ‬الصاروخية‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬القمح‭ ‬الصلب‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬العالمية،بزيادة‭ ‬ثلاثة‭ ‬دراهم‭ ‬في‭ ‬الكيلوغرام‭ ‬الواحد‭ .‬





العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون 

كانت‭ ‬بعض‭ ‬المخابز‭ ‬قد‭ ‬سارعت‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬إلى‭ ‬تطبيق‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬بيع‭ ‬الخبز‭ ‬المكونة‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬الصلب‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أثار‭ ‬استغراب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المستهلكين‭. ‬وبلغت‭ ‬الزيادة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬20‭ ‬و‭ ‬50‭ ‬سنتيما‭ ‬في‭ ‬ثمن‭ ‬قطعة‭ ‬الخبز‭ ‬الواحدة،‭ ‬مما‭ ‬أضر‭ ‬بالقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬للمواطنين‭.‬
 
وفي‭ ‬تصريح‭ ‬لرئيس‭ ‬الجامعة‭ ‬الوطنية‭ ‬لأرباب‭ ‬المخابز‭ ‬والحلويات‭ ‬بالمغرب،حسين‭ ‬زاز،نفى‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تداوله‭ ‬بخصوص‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الخبز‭ ‬المدعم،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الأخبار‭ ‬عارية‭ ‬من‭ ‬الصحة‭ ‬وأن‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬تداولوا‭ ‬هذه‭ ‬الأخبار‭ ‬هم‭ ‬أشخاص‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬خلق‭ ‬البلبلة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الأوضاع‭ ‬التي‭ ‬تعرفها‭ ‬المملكة‭ ‬بسبب‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الإستحقاقات‭ ‬الانتخابية‭.‬
 
وأوضح‭ ‬‮«‬الزاز‭ ‬‮«‬،‭ ‬إن‭ ‬القمح‭ ‬الصلب‭ ‬عرف‭ ‬ارتفاعا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬البورصة‭ ‬الدولية‭ ‬للقمح،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬الجفاف‭ ‬الذي‭ ‬عرفته‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬كندا‭ ‬والإتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬مما‭ ‬أثر‭ ‬على‭ ‬السوق‭ ‬الدولية‭ ‬للحبوب،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الخبز‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬الصلب‭ ‬هو‭ ‬خبز‭ ‬حر‭ ‬وليس‭ ‬مدعم‭ ‬من‭ ‬الدولة،‭ ‬عكس‭ ‬الخبز‭ ‬الذي‭ ‬ثمنه‭ ‬1‭,‬20‭ ‬درهم‭ ‬الذي‭ ‬يحظى‭ ‬بدعم‭ ‬الحكومة‭.‬
 
وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الخبز‭ ‬المدعم‭ ‬بقي‭ ‬في‭ ‬ثمنه‭ ‬العادي‭ ‬،‭ ‬1‭,‬20‭ ‬درهم‭ ‬للخبزة‭ ‬الواحدة‭ ‬،‭ ‬وذلك‭ ‬استجابة‭ ‬للاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬الدولة‭ ‬والفاعلين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الخبز‭ ‬إبتداء‭ ‬من‭ ‬المطاحن‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬المخابز،‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يسعى‭ ‬لخلق‭ ‬البلبلة‭ ‬باختلاق‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأخبار‭ ‬الزائفة‭ ‬والعارية‭ ‬عن‭ ‬الصحة،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الأوضاع‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬المغرب‭ ‬سبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬والاستحقاقات‭ ‬الانتخابية‭.‬
 
وكانت‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬قد‭ ‬عرفت‭ ‬سخط‭ ‬المواطنين‭ ‬واستنكارهم‭ ‬لهذه‭ ‬الزيادات‭ ‬غير‭ ‬المبررة‭ ‬،‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬الزيوت‭ ‬وبعض‭ ‬المواد‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬إلى‭ ‬مادة‭ ‬الخبز‭ ‬الأكثر‭ ‬استهلاكا‭ ‬للمغاربة‭ ‬،وذلك‭ ‬في‭ ‬ضرب‭ ‬صريح‭ ‬للقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭ -‬19‭ ‬،واستغلال‭ ‬الفراغ‭ ‬الحكومي‭ ‬،مطالبين‭ ‬بالتدخل‭ ‬لحماية‭ ‬القدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬للمواطن‭ ‬من‭ ‬جشع‭ ‬أصحاب‭ ‬الشركات‭.‬
 
Hicham Draidi