Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




جماعة الرباط تعلن عودة انسيابية حركة السير ابتداء من يوم الأحد



النفق تحت أرضي لمدارة سيدي مخلوف بين العدوتين ينتهي في وقت قياسي والشروع في استعماله ابتداء من يوم الأحد 21 نونبر 2021





العلم الإلكترونية - الرباط

أنهت جماعة الرباط إلى علم ساكنة العدوتين بانتهاء أشغال إنجاز النفق تحت الأرضي على مستوى مدارة سيدي مخلوف، والذي انطلقت الأشغال به بتاريخ 8 أكتوبر 2021 داخل أجل كان أقصاه شهران كمدة لإنجاز هذا المشروع. وذلك في إطار تنزيل برنامج "الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية"، الذي يحظى بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، واستكمالاً للمشاريع الرامية إلى تقوية البنيات الطرقية وتعزيز وسائل الاتصال الحضري.

وقالت الجماعة في بلاغ لها، أنه تم التسريع من وثيرة الأشغال ومضاعفة الجهود في احترام تام للضوابط التقنية، وذلك بغية التقليص من آجال التنفيذ، حيث مكنت المجهودات المبذولة من إنجاز الأشغال في زمن قياسي وبمواصفات تقنية عالية، وذلك استجابة لتطلعات ساكنة العدوتين في التخفيف من أعباء التنقل اليومي، في ظل الضغط المروري الناجم عن إغلاق بعض المحاور الطرقية ذات الصلة بالمشروع، فقد وعليه، فإن الشروع في استعمال النفق تحت الأرضي الجديد بعون وتوفيقه الأحد 21 نونبر 2021 على الساعة العاشرة صباحاً.

وتوجهت بالشكر إلى كل من وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق التي وفرت التمويلات اللازمة، وشركة الرباط الجهة للتهيئة التي أشرفت على الأشغال، وشركة الطرامواي الرباط سلا وكذا المهندسين والتقنيين وعمال الشركات، الذين ساهموا إسهاما كبيرا بفضل تظافر جهود بينهم من أجل أن يرى هذا المشروع النور قبل نفاذ الأجل المرتقب.

دون إغفال التعبئة المتواصلة لمختلف عناصر الأمن الوطني والسلطات المحلية في تأمين انسيابية السير والجولان طيلة مدة إنجاز المشروع.

واختتمت البلاغ بتوجهها بالشكر لعموم ساكنة العدوتين الرباط سلا، على حسن تفهمهم وتفاعلهم الإيجابي ودعمهم لجهود كافة الشركاء والمتدخلين، تلك الجهود التي بفضلها شهدت مدينة الرباط ميلاد هذه المنشأة الطرقية الجديدة، ذات الوقع الجيد في تيسير التنقلات الحضرية وتحسين انسيابية السير والجولان بين مختلف الأقطاب الحضرية، والتي ستنضاف إلى قائمة المشاريع المهيكلة التي مكنت العاصمة الإدارية للمملكة من الارتقاء إلى مصاف كبريات الحواضر العالمية، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .
 
Hicham Draidi