Quantcast

2022 سبتمبر 16 - تم تعديله في [التاريخ]

حفر وأسلاك كهربائية تهدد المارة والسائقين بالحسيمة

مجموعة من الشوارع الرئيسية بالمدينة في حاجة لإصلاح أعمدة الإنارة وتعبيد الطرق


العلم الإلكترونية - عبد الكريم فرحي

تشكل عددٌ من أعمدة الإنارة بمدينة الحسيمة خطرا حقيقيا على سلامة ساكنة المدينة ومرتاديها بسبب مشكل الأسلاك الكهربائية العارية، وذلك بمجموعة من الشوارع الرئيسية، دون أيّ تدخل أو محاولة للإصلاح أو تغطية هذه الأسلاك إلى حدود الساعة، وغالبا ما تتعرض مُجمل أعمدة الإنارة لعمليات إزالة لأغطيتها الحديدية، يُفترضُ أنها تباع بأسواق المتلاشيات المعدنية، في حين يسقط بعضها الآخر بحكم التقادم والإهمال أو غياب الصيانة، لتبقى الأسلاك بارزة تتربص بضحايا قد يؤدون حياتهم ثمنا غاليا جراء استمرار هذا الوضع.

كما تعرف أحيانا عدد من الطرق والممرات بعدد من  شوارع المدينة انتشارا للحفر وبقايا الإسمنت الذي يخلفه عادة مرور معدات تنقل هذه المادة بعد استعمالها بشكل يساهم في إعاقة انسيابية حركية المرور بهذه الشوارع ونموذج هذا المشكل: من طريق صباديا المؤدي لكورنيش المدينة، وحي بادس الذي أصبحت بعدد من طرقاته أعمدة كهربائية بأسلاك عارية وخارج مكانها الطبيعي وبادية للعيان بدون حماية نظرا لانعدام أغطية نوافد الصيانة، علما أن هذه الشوارع المذكورة، تقصدها يوميا أسر ويمر عبرها عدد من الناس من فئات عمرية مختلفة، مما يهدد حياة المارة ولا سيما الأطفال. والحال لا يختلف بأحياء أخرى مماثلة حيث تعرف أعمدة الإنارة العمومية وضعا مشينا يستدعي التدخل العاجل.















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار