Quantcast

2022 يناير 18 - تم تعديله في [التاريخ]

حكومة‭ ‬مدريد‭ ‬متخوفة‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬اقتحام‭ ‬محتملة‭

حسب‭ ‬مصادر‭ ‬إعلامية‭ ‬إسبانية‭:‬ رصد‭ ‬تجمعات‭ ‬للمهاجرين‭ ‬غير‭ ‬النظاميين‭ ‬قرب‭ ‬ثغري ‬سبتة‭ ‬ومليلية‭ ‬المحتلتين‭.


العلم الإلكترونية - محمد طارق حيون
 
لا‭ ‬حديث‭ ‬لدى‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الإسبانية‭ ‬هذه‭ ‬الأيام،‭ ‬إلا‭ ‬عن‭ ‬ملف‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية،‭ ‬والتخوفات‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬فتئ‭ ‬يبديها‭ ‬أعضاء‭ ‬حكومة‭ ‬مدريد‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬اقتحام‭ ‬محتملة‭ ‬لثغري‭ ‬سبتة‭ ‬ومليلية‭ ‬المحتلين،‭ ‬كان‭ ‬آخرها‭ ‬تصريح‭ ‬رئيس‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الإسبانية‭ ‬خوسيه‭ ‬مانويل‭ ‬ألباريس،‭ ‬الذي‭ ‬عبر‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬جوابه‭ ‬عن‭ ‬أسئلة‭ ‬رجال‭ ‬ونساء‭ ‬الإعلام‭ ‬الإسبان‭ ‬خلال‭ ‬الندوة‭ ‬الصحفية‭ ‬التي‭ ‬عقدها‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الباكستاني،‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬رضاه‭ ‬حيال‭ ‬مستوى‭ ‬التعاون‭ ‬الحالي‭ ‬بين‭ ‬الرباط‭ ‬ومدريد،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬ينبغي‭ ‬تدعيم‭ ‬التنسيق‭ ‬الثنائي‭ ‬بخصوص‭ ‬ملفات‭ ‬الهجرة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تفادي‭ ‬موجات‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬بكل‭ ‬من‭ ‬سبتة‭ ‬ومليلية‭ ‬المحتلتين،‭ ‬ومشيدا‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت،‭ ‬بدور‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬توجيه‭ ‬تدفقات‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية،‭ ‬مضيفا‭ ‬بأنه‭ ‬فقط‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الاحتفال‭ ‬بأعياد‭ ‬ميلاد‭ ‬المسيح‭ (‬عطلة‭ ‬رأس‭ ‬السنة‭ ‬الميلادية‭)‬،‭ ‬مُنع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬1000‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬القفز‭ ‬فوق‭ ‬الأسوار‭ ‬المحيطة‭ ‬بمدينتي‭ ‬سبتة‭ ‬ومليلية،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬للغاية‭ ‬وقف‭ ‬اجتياح‭ ‬المهاجرين‭ ‬السريين‭ ‬بدون‭ ‬تعاون‭ ‬المغرب،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعله‭ ‬شريكًا‭ ‬استراتيجيًا‭ ‬لإسبانيا،‭ ‬وأيضا‭ ‬لأوروبا‭.‬
 
وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته،‭ ‬نقلت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬لاراثون‮»‬‭ ‬الإسبانية،‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي،‭ ‬نقلا‭ ‬عن‭ ‬مصادر‭ ‬من‭ ‬المدينتين‭ ‬المحتلتين،‭ ‬التوجس‭ ‬الإسباني،‭ ‬من‭ ‬مغبة‭ ‬اقتحام‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المهاجرين‭ ‬لسياج‭ ‬مليلية‭ ‬وسبتة‭ ‬السليبتين،‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬قادمون‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬إفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬ومغاربة،‭ ‬حيث‭ ‬كشفت‭ ‬مصادرها‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬حوالي‭ ‬1500‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء،‭ ‬و800‭ ‬ مغربي‭ ‬في‭ ‬منازل‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الثغر‭ ‬المحتل،‭ ‬استعدادا‭ ‬للقفز‭ ‬على‭ ‬سياج‭ ‬مليلية‭ ‬المحتلة‭ ‬باستعمال‭ ‬العصى،‭ ‬والخطافات،‭ ‬والنعال‭ ‬المسننة‭ ‬للقفز‭ ‬فوق‭ ‬السياج‭. ‬
 
وفي‭ ‬نفس‭ ‬الإطار،‭ ‬كشفت‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬الحرس‭ ‬المدني‭ ‬الإسباني‭ ‬بالثغرين‭ ‬السليبين‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬توفره‭ ‬على‭ ‬الوسائل‭ ‬والمعدات‭ ‬اللوجيستيكية‭ ‬الكافية‭ ‬واللازمة‭ ‬للتصدي‭ ‬لأية‭ ‬موجة‭ ‬هجرة‭ ‬محتملة،‭ ‬خصوصا‭ ‬إذا‭ ‬علمنا‭ ‬بأن‭ ‬المهاجرين‭ ‬غير‭ ‬الشرعيين‭ ‬يستعملون‭ ‬خلال‭ ‬عمليات‭ ‬الاقتحام‭ ‬كل‭ ‬الأدوات‭ ‬الحادة‭ ‬والأسلحة‭ ‬البيضاء‭ ‬والحجارة‭ ‬وغيرها‭ ‬لاجتياز‭ ‬السياج‭ ‬الحدودي‭.‬
 
وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬أكد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإسباني‭ ‬أن‭ ‬الاتصالات‭ ‬السياسية‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬متواصلة‭ ‬بين‭ ‬مدريد‭ ‬والرباط‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تجاوز‭ ‬الأزمة‭ ‬القائمة،‭ ‬وأنهما‭ ‬يحاولان‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬سياسية‭ ‬جديدة‭ ‬ستكون‭ ‬استثنائية‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭.‬
 
وفيما‭ ‬يشبه‭ ‬الاستغراب‭ ‬من‭ ‬طول‭ ‬أمد‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬الجارين،‭ ‬قال‭ ‬المسؤول‭ ‬ذاته‭ ‬إن‭ ‬المغرب‭ ‬تصالح‭ ‬مع‭ ‬ألمانيا،‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يقم‭ ‬بذلك‭ ‬بعد‭ ‬مع‭ ‬إسبانيا‭.‬
 
وكانت‭ ‬الحكومة‭ ‬الإسبانية‭ ‬قد‭ ‬أشارت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق،‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬بوادر‭ ‬إيجابية‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬فرصة‭ ‬كبيرة‭ ‬لإعادة‭ ‬صياغة‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة،‭ ‬بعد‭ ‬التوتر‭ ‬الذي‭ ‬سيطر‭ ‬عليها‭ ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬الأخيرة‭.‬
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار