Quantcast

2022 ماي 10 - تم تعديله في [التاريخ]

خطير: الصين تواجه أعنف موجة كورونا

تخوفات في العالم من عودة قاتلة للوباء بعد التفشي الخطير الذي تشهده بكين


العلم الإلكترونية - الرباط

تواجه الصين منذ شهرين كاملين أسوء و أعنف موجة وبائية منذ إعلان اكتشاف فيروس كورونا في مطلع سنة 2020، و تؤكد هذه التطورات الخطيرة أن وباء كورونا لم ينته بعد، وأن ضرورة مواجهة الأخطار الكبيرة المتوقعة تبقى حتمية.
 
واضطر يوم أول أمس الملايين من الصينيين إلى العمل من منازلهم بعد أن فرضت السلطات الصينية إغلاقا شاملا بعد التفشي الخطير لكوفيد 19، وهو الإغلاق الذي حول بكين البالغ مجموع سكانها إلى 20 مليون نسمة إلى مدينة للأشباح.
 
وكانت السلطات الصينية بصدد مواجهة الانتشار السريع لكوفيد 19، في ولاية شنغهاي التي تعتبر المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في الصين، وقررت قبل أكثر من شهر الإغلاق الشامل فيها .
 
وقال مسؤول في العاصمة بكين أمام ممثلي وسائل الإعلام، إن "الوضع الصحي في العاصمة خطير و معقد" وطالب السكان بعدم مغادرة بكين إلا لأسباب قاهرة .
 
وعلم أن السلطات الصينية، وأمام تنامي تفشي الوباء الخطير، اتخذت مجموعة من التدابير الاحترازية، فإضافة إلى الإغلاق الشامل للعديد من الفضاءات العامة من مطاعم و مقاهي و صالات رياضة و محلات تجارية كبرى، وفرض العمل عن بعد، فقد فرضت إجراء فحوصات لا تتجاوز 48 ساعة للولوج إلى الأماكن العامة، خصوصا المحلات التجارية للمواد الاستهلاكية و جميع المباني التي توجد بها مكاتب عمل .
 
وتلقي هذه المستجدات في الصين بظلالها على العالم بأسره، فالصين كانت النقطة الأولى التي انطلق منها فيروس كورونا قبل أكثر من سنتين، وخلف انتشار هذا الفيروس لحد الآن ملايين القتلى و المصابين، وفي الوقت الذي بدا فيه انتشار كوفيد 19 في التواري و التراجع في جميع دول العالم، تعرف الصين هذه الموجة العنيفة غير المسبوقة في بلد المصدر .
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار