Quantcast

2022 مارس 14 - تم تعديله في [التاريخ]

دفعة‭ ‬قوية‭ ‬لتعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬المغربية‭ ‬الموريتانية‭:

ارتياح‭ ‬مشترك‭ ‬لمسيرة‭ ‬التعاون‭ ‬الثنائي‭ ‬وتوافق‭ ‬بشأن‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬الجهوية‭ ‬والإقليمية‭ ‬والدولية


العلم الإلكترونية - الرباط 

دخلت العلاقات الثنائية بين المغرب وموريتانيا مرحلة جديدة ومتقدمة من التعاون المكثف، والتوافق المسجل في العديد من القضايا مما يكرس قوة و تماسك وشائج الأخوة التي تجمع البلدين الجارين وشعبيهما الشقيقين، والتي  تتأسس على دعائمَ روحيةٍ وحضارية راسخة ومَسِيرَةٍ طويلة من التضامن والتعاون الثنائي على كافة الأصعدة .
 
وشكلت أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية-الموريتانية، المنعقدة من 9 إلى 11 مارس الجاري بالرباط،  مناسبة  لإعطاء دفعة قوية لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات،  و توجت بالتوقيع على 13 اتفاقية في عدد من المجالات تهم الزراعة والإنتاج الحيواني والصحة الحيوانية، والصيد البحري وتربية الأحياء البحرية وحماية البيئة والتنمية المستدامة والسياحة والتقييس، وترقية الجودة في المجال الصناعي والصحة والتكوين المهني وإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان والاستثمار والمقاولات، مما يؤكد حرص البلدين على الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية إلى أرحب الآفاق، بما يحقق آمال وتطلعات الشعبين الشقيقين إلى الرفاه والنمو الشامل.
 
إلى ذلك سجل الجانبان توافقهما، على مستوى التشاور السياسي، بشأن مجموعة من القضايا الجهوية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أعرب رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش، والوزير الأول للجمهورية الإسلامية الموريتانية، السيد محمد ولد بلال مسعود، عن ارتياحهما للتطور المتسارع الذي تعرفه مسيرة التعاون بين المغرب وموريتانيا في السنوات الأخيرة.
 
وأكدت حصيلة أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية الموريتانية، أن الأمر يتعلق بالأساس، بالفضاء المغاربي والعمل العربي المشترك، والقضية الفلسطينية، ونزاعات ليبيا واليمن وسوريا، إلى جانب منطقة الساحل والصحراء، والتنمية في القارة الإفريقية.
 
ومن جهة أخرى، سجل الطرفان ، ارتياحهما لما شهدته العلاقات القائمة بين البلدين من تطور ملموس وزخم كبير في السنوات الأخيرة، بفضل الرعاية الكريمة لقائدي البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وأخيه فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وتوجيهاتهما السديدة.
 
وأشارت الحصيلة إلى أنه تم الاتفاق حول مجموعة من المحاور الأساسية المرتبطة بتعزيز التعاون الثنائي وتوسيع آفاقه وتنويع مجالاته.
 
وشدد رئيس الحكومة  السيد أخنوش، في ندوة صحفية مشتركة مع الوزير الأول الموريتاني، في ختام أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية - الموريتانية، على أن هذه الدورة « كانت ناجحة بكل المقاييس، بالنظر إلى كونها شكلت لقاء عمليا تميز بتوقيع العديد من الاتفاقيات الهامة في شتى المجالات».
 
بدوره، قال السيد محمد ولد بلال مسعود، ، أن هذه الدورة الثامنة «كانت ناجحة بكل تأكيد، وذلك بالنظر إلى حجم الاتفاقيات الهامة التي تم توقيعها في كافة المجالات، والتي ستسهم في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التشاور، بما يتماشى والمصالح المشتركة للبلدين».
 
إلى ذلك أشادت موريتانيا في حصيلة أشغال الدورة بالجهود المتواصلة التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، من أجل الدفاع عن مدينة القدس الشريف، منوهة بالمشاريع الإنسانية والسوسيو - اجتماعية التي تنجزها وكالة بيت مال القدس الشريف، الذراع التنفيذي للجنة القدس، تحت القيادة السامية لجلالة الملك كما ثمنت أيضا الدور الريادي لجلالة الملك في تثبيت دعائم التنمية المستدامة في القارة الإفريقية، وكذا تدعيم أسس السلم والأمن والاستقرار بهذه القارة.
 
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس  قد أقام، الجمعة بالرباط، مأدبة غداء على شرف الوزير الأول للجمهورية الإسلامية الموريتانية، السيد محمد ولد بلال مسعود، والوفد المرافق له، ترأسها رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش.
 
وأجرى رئيسا مجلس النواب و المستشارين السيدان رشيد الطالبي العلمي  و النعم ميارة مباحثات على حدة مع  الوزير الأول الموريتاني تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل توطيدها، خاصة في ظل الدينامية المطردة التي تشهدها في مختلف المجالات بفضل العناية الخاصة لجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار