Quantcast

2022 يوليوز 17 - تم تعديله في [التاريخ]

سطات.. تنامي ظاهرة سرقة الشقق السكنية تثير قلق المواطنين

مطالب لبذل المزيد من الجهود استتبابا لأمن الساكنة


العلم الإلكترونية - محمد جنان

يبدو أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية التي أرخت بضلالها مؤخرا على القدرة الشرائية للمواطنين نتيجة ارتفاع صاروخي في الأسعار أضحت تشكل بيئة خصبة لتنامي ظاهرة سرقات المنازل والشقق السكنية من طرف الجناة، الشيء الذي يدعوا المصالح الأمنية إلى بذل مزيد من الجهود وذلك حفاظا على محتويات وممتلكات المواطنين من جهة، واستتبابا لأمن المدينة من جهة أخرى.

وفي هذا الإطار شهدت المدينة مؤخرا عمليات سرقة طالت عدد من الشقق بأحياء مجمع الخير ودرب عمر أبطالها أشخاص تمت الإطاحة بهم من طرف عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن سطات ،حيث أفادت مصادر "العلـــم" أن عناصر الأمن المذكورة تمكنت يوم السبت 16 يوليوز الجاري من توقيف خمسة أشخاص ضمنهم فتاتين إحداهما قاصر تتراوح أعمارهم ما بين 17 و23 سنة ،وذلك للاشتباه في تورطهم بقضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات الموصوفة.

وأشارت المعلومات الأولية للبحث الذي قامت به عناصر الأمن تضيف المصادر ذاتها إلى قيام المشتبه فيهم بارتكاب عدد من السرقات من داخل منازل والتي طالت مجموعة من الحلي والمجوهرات وهواتف نقالة فضلا عن مبالغ مالية مهمة قبل أن تمكن الأبحاث والتحريات الميدانية المنجزة من تشخيص هوية المشتبه فيهم وتوقيفه. 

هذا وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية عن حجز 17 هاتفا نقالا وحقائب نسائية ومجموعة من المجوهرات من المعدن الأصفر بالإضافة إلى أسلحة بيضاء يشتبه استعمالها في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية،ليتم الاحتفاظ بالمشتبه فيها القاصر تحت تدبير المراقبة،وتم إيداع الموقوفين الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة ،وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم ،فيما لا زالت التحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب الأفعال الإجرامية التي أثارت قلق الساكنة بصفة عامة والمواطنين الذين ينوون الخروج في عطلة صيفية خارج المدينة بحثا عن الراحة والاستجمام وزيارة الأقارب بصفة خاصة.
















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار