Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







عائلة الطبيب المقتول بطنجة تخرج عن صمتها وتكذب حقيقة بتر رأسه



تفاصيل جديدة في قضية القتل العمد مع التمثيل بجثة طبيب بطنجة ترويها أسرته حصريا للعلم





العلم الإلكترونية - عبد اللٌه الشرقاوي

استنكرت ابنة أخت الفقيد الطبيب العلوي بن طاهر العلوي حافيظ، الذي عثر عليه مقتولا بمنزله ببني مكادة في طنجة الحملة العشواء والاستهتار ليس فقط بأخلاقيات مهنة الإعلام، وخرق المقتضيات القانونية المتعلق بالصحافة والنشر، وإنما بالكذب على الأحياء قبل الأموات، من خلال ترويج مغالطات وأقاويل تعكس نفوس مروجيها، مضيفة: "حرام على هذا الناس" إننا في عز أزمة الفقد والمصاب الجلل لشخص خلوق وطيب وخدوم وإنساني تأبى عدد من الأقلام بوسائل الإعلام ومواقع التوصل الاجتماعي أن تعمق جروح العائلة ومعاناتها جراء هذا المصاب الجلل، وذلك بترويج أكاذيب لا أساس لها أصلا في الواقع، لكون الضحية أصيب بسبع طعنات وضربة في العنق، نتيجة مقاومته الجاني الذي اقتحم منزله ليلا في الساعة 11 من يوم الجمعة الفائت، بعدما ظل يتربص به منذ الخامسة مساء، حيث سجل اختفاء هاتف "أيفون" كان قد اقتناه الهالك وحاسوب وأشياء أخرى.. . 
 
وقالت سكينة : "إني فقدت اليوم أحد الرجالات الطيبين، الذي اعتبره أبي بكل معاني الأبوة من حنان، وسخاء وعطاء، وجود، وكرم، وهي صفات قل نظيرها، لكن خالي كان يجمعها، ليس فقط تجاه عائلته وإنما وسط معارفه وأصدقائه ومحيط عمله، كطبيب في عدد من التخصصات أبرزها العلاج الفيزيائي، حيث كان كالنهر في تدفقه، والشمس في عطائها، وبابه مفتوح ليس فقط تجاه من يقرعه، بل كان عاشقا للعمل التطوعي ومُحثا عليه خدمة للانسانية.
 
في هذا الصدد تطوع الفقيد الطبيب العلوي بن طاهر العلوي حافيظ للاشتغال في المناطق النائية والجبلية بمناسبة جائحة "كوفيد19"، وآزر ضحايا معمل طنجة، حيث كان يسخر معارفه الطبية، كطبيب بمستشفى محمد السادس في طنجة، ويُضحي بوقته وماله الخاص، مؤازرة للضعفاء وذوي الاحتياجات والفئات الهشة... هذا هو الفقيد، الذي لن أُوفيه حقه مهما قلت فيه، وليس ما يروج من أكاذيب تتنافى حتى مع تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف، وهي أكاذيب سنواجهها بالطرق القانونية في انتظار أن تمر اللحظات العصيبة التي نزلت على العائلة كالصاعقة".
 
وللإشارة فقد كانت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة وارزازات قد أوقفت طالبا يبلغ من العمر 28 سنة، يشتبه بتورطه في قضية القتل العمد مع التمثيل بجثة كان ضحيتها طبيب بمدينة طنجة، وذلك يوم 2/6/2021، بتنسيق مع نظيرتها بمدينة طنجة.
 
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه قد تم اعتقال المشتبه فيه بمنزل عائلته بالجماعة القروية "تيكمي الجديد" على بعد عشر كيلومترات في اتجاه مدينة زاكورة، بناء على معلومات وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك بعدما كشفت الخبرات التقنية والأبحاث الميدانية المنجزة عن رصد قرائن وأدلة حول الاشتباه في ضلوع المعني بالأمر في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
 
وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الأمن بمدينة طنجة كانت قد باشرت، مساء الثلاثاء 1 من نفس الشهر، إجراءات معاينة جثة طبيب عثر عليها داخل مسكنه بمنطقة بني مكادة، حيث تم التمثيل بها باستعمال السلاح الأبيض، قبل أن تقود التحريات لتشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه زوال اليوم، والذي تمت إحالة على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، من أجل إخضاعه للأبحاث الكشف عن جميع ملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة دوافع وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، قبل عرض ملفه على النيابة العامة باستئنافية طنجة.
 
 
 
Hicham Draidi