Quantcast

2024 فبراير 1 - تم تعديله في [التاريخ]

عبد اللّه البقالي يكتب: حديث اليوم


عبد اللّه البقالي يكتب: حديث اليوم

التطورات‭ ‬الأخيرة‭ ‬المستجدة‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬النزاع‭ ‬المفتعل‭ ‬حول‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ ‬تعطي‭ ‬الحق‭ ‬للمغرب‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬ما‭ ‬يراه‭ ‬مناسبا‭ ‬وضروريا‭ ‬من‭ ‬قرارات‭ ‬وتدابير‭ .‬

ذلك‭ ‬أن‭ ‬وضعية‭ ‬اللاحرب‭ ‬والتزام‭ ‬أطراف‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬باتفاق‭ ‬وقف‭ ‬أطلاق‭ ‬النار‭ ‬الموقع‭ ‬مع‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬كان‭ ‬يحول‭ ‬دون‭ ‬الحسم‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬المرتبطة‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬المغرب،‭ ‬لأسباب‭ ‬قانونية‭ ‬وأخرى‭ ‬أخلاقية‭ .‬

حاليا‭ ‬وبعد‭ ‬إعلان‭ ‬قيادة‭ ‬جبهة‭ ‬البوليساريو‭ ‬الانفصالية‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬اتفاق‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬و‭‬استئناف‭ ‬الحرب‭ ‬ضد‭ ‬المغرب،‭ ‬وشن‭ ‬مليشيات‭ ‬البوليساريو‭ ‬هجمات‭ ‬عسكرية‭ ‬ضد‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬أعماق‭ ‬المدن،‭ ‬وليس‭ ‬في‭ ‬الجبهات‭ ‬العسكرية‭ ‬فقط،‭ ‬فإننا‭ ‬أصبحنا‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬حرب‭ ‬معلنة‭ ‬مع‭ ‬عدو‭ ‬لم‭ ‬و‭‬لن‭ ‬يدخر‭ ‬جهدا‭ ‬في‭ ‬التصعيد‭ ‬العسكري‭ ‬ضدنا‭ .‬

هذه‭ ‬التطورات‭ ‬الهامة‭ ‬والخطيرة‭ ‬تفرض‭ ‬أن‭ ‬نتحرر‭ ‬من‭ ‬التحفظات‭ ‬ونمضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الحرب‭ ‬مع‭ ‬العدو‭ ‬للحسم‭ ‬النهائي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬المفتعل،‭ ‬و‭‬لذلك‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬عائق‭ ‬أمام‭ ‬قواتنا‭ ‬العسكرية‭ ‬الباسلة‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬إلغاء‭ ‬جميع‭ ‬المناطق‭ ‬العازلة‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬أسطوانة‭ ‬المناطق‭ ‬المحررة‭ ‬المشروخة،‭ ‬و‭‬تمديد‭ ‬الجدار‭ ‬الأمني‭ ‬العازل‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬وراء‭ ‬تلك‭ ‬المناطق،‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬الاجزاء‭ ‬المتاخمة‭ ‬للشقيقة‭ ‬موريتانيا‭ ‬في‭ ‬كوينت‭ ‬وميجيك‭ ‬وبئر‭ ‬تيخسيت‭ ‬وبئر‭ ‬لحلو‭. ‬

وفي‭ ‬تقديري‭ ‬فإن‭ ‬الفرصة‭ ‬مواتية‭ ‬جدا‭ ‬وغير‭ ‬مسبوقة، ‬لأن‭ ‬قيادة‭ ‬البوليساريو‭ ‬الانفصالية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬استئناف‭ ‬الحرب،‭ ‬وهي‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬المدنيين‭ ‬بصواريخ،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬اكتفى‭ ‬المغرب‭ ‬لحد‭ ‬الآن‭ ‬باستهداف‭ ‬المليشيات‭ ‬والمعدات‭ ‬التي‭ ‬تقترب‭ ‬من‭ ‬الجدار‭ ‬الأمني‭ ‬بهدف‭ ‬القيام‭ ‬بأعمال‭ ‬عسكرية،‭ ‬و‭‬بالتالي‭ ‬نعتبر‭ ‬أن‭ ‬الوقت‭ ‬قد‭ ‬حان‭ ‬لإنهاء‭ ‬أسطوانة‭ ‬الأراضي‭ ‬المحررة،‭ ‬ووضع‭ ‬الجزائر‭ ‬أمام‭ ‬حقائق‭ ‬جديدة، ‬و‭‬سنرى‭ ‬بعد‭ ‬استعادة‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬العسكر‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬سيقتطع‭ ‬قطعة‭ ‬من‭ ‬التراب‭ ‬الجزائري‭ ‬و‭‬يمنحها‭ ‬لصنيعته‭ ‬لقيام‭ ‬دولة‭ ‬البوليساريو‭ ‬فوقها‭.

عبد الله البقالي

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

              



في نفس الركن
< >

الخميس 8 فبراير 2024 - 10:02 عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم

الاربعاء 7 فبراير 2024 - 10:11 عبد الله البقالي يكتب حديث اليوم














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار