Quantcast

2022 أبريل 3 - تم تعديله في [التاريخ]

غاساما كابوس قض مضجع الجزائريين

هاكرز جزائريون يخترقون حساب غاساما في "إنستغرام" وينشرون رسالة على لسانه: "اغتالني مجهولون في باريس ولم أجد من يقف بجانبي"!


العلم الإلكترونية - الرباط 

بات الحكم الغامبي، باكاري غاساما، كابوسًا يُلاحق الجزائريين في كل يوم، منذ إخفاق منتخب بلادهم في التأهل إلى كأس العالم "قطر 2022"، بسبب الخسارة أمام الكاميرون بهدفين لواحد في البليدة، لحساب إياب الدور الفاصل المؤهل للمونديال.
 
ولم يتوانَ الإعلام الجزائري وبعض الصفحات التي تعرف نشاطًا كبيرًا في مواقع التواصل الاجتماعي، عن إثارة الجدل بنشر "أخبار كاذبة" وتخيّل قصص بعيدة عن الواقع، كما حدث بالأمس بعد ظهور إشاعات حول مقتل الحكم على يد مشجعين متعصبين في باريس، قبل أن يخرج الاتحاد الغامبي للنفي.
 
 
وتعرض حساب غاساما في "إنستغرام" للقرصنة من طرف جزائريين، كما نشر هؤلاء رسالة على لسانه عبر خاصية "سطوري" جاء فيها: "أقدم اعتذاري لكل الشعب الجزائري. اغتالني مجهولون في باريس ولم أجد من يقف بجانبي. إيتو يتجاهلني تمامًا ولم يعد يجيب على مكالماتي ورسائلي، لذلك قررت أن أعترف بأن الأمور تجري خلف الكواليس وسيتم الكشف عنها في الأيام القادمة".
 
وتعمدت بعض المواقع والصفحات الجزائرية "إيهام الناس" بصحة الرسالة ووجود اعتراف رسمي من غاساما حول إضراره بمنتخب الجزائر في مواجهة الكاميرون، قبل أن يتبين أنها مجرد "محاولة بائسة من هاكرز جزائريين" لإثارة الشكوك حول نزاهة الحكم.

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار