Quantcast

2022 أبريل 9 - تم تعديله في [التاريخ]

لقجع يكشف عن مستجدات كثيرة تهم المنتخب

مفاجآت سارة في انتظار الجماهير المغربية في قطر وعمل جاد يجري من أجل تسوية مشكل زياش ومزراوي وحمد الله


العلم الإلكترونية - هشام بن ثابت

تطرق فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لمستجدات عديدة تهم المنتخب الوطني الأول المقبل على استحقاقات قوية أبرزها المشاركة في نهائيات كأس العالم المقررة في قطر شهر نونبر من العام الجاري.

وكشف لقجع في حوار أجراه مع صفحة "Soccer212" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن هناك إمكانية لإجراء مباراة ودية بين المنتخب المغربي ونظيره البرازيلي خلال يونيو المقبل، في إطار استعداد أسود الأطلس لمونديال قطر".

وأوضح رئيس الجامعة، أنه تحدث مع رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم خلال حفل قرعة المونديال الأخير في الدوحة، وذلك لإقامة مباراة ودية بين المنتخبين.

من جهة أخرى، أكد لقجع، أن العمل قائم مع الخطوط الملكية المغربية للطيران وأيضا الجهات القطرية، من أجل تسهيل تنقل الجماهير المغربية إلى قطر بُغية مساندة المنتخب الوطني في كأس العالم 2022.

وقال إن الجامعة تعمل منذ تأهل الأسود إلى المونديال، مع الخطوط الملكية للطيران وأيضا الجهات القطرية من أجل توفير مجموعة من الرحلات للمغاربة وفق رغبة كل مشجع.

واضاف أنه سيتم تخصيص مجموعة من العروض تتمثل في إمكانية المشجع حضور مباراة واحدة والعودة مباشرة بعد نهايتها أو حضور مباراتين أو ثلاث مباريات وذلك وفق اختيار كل مشجع.

كما تحدث فوزي لقجع، عن أزمة اللاعبين حكيم زياش ونصير مزراوي اللذين رفضا مؤخرا العودة للمنتخب المغربي، بسبب خلاف مع الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش.

وكشف رئيس الجامعة أنه سيعلن عن القرار المناسب من أجل تسوية المشكل القائم مع زياش ومزراوي، من أجل عودتهما إلى تشكيلة الأسود، مشددا على أنهما لاعبان مغربيان، وسيتم تصحيح كل المشاكل من أجل عودتهما.

وفي سياق متصل، قال فوزي لقجع، إن مشكلة عبد الرزاق حمد الله، لاعب اتحاد جدة السعودي، ليس في التعبير عن إمكانياته الكروية، بل هي مشكلة "أنا مفرطة".

وأوضح لقجع، بخصوص حمد الله، إن جميع اللاعبين في المنتخب الوطني، لديهم حقوق والتزامات، مثلما عبد الرزاق حمد الله، لديه، هو الآخر، التزامات وحقوق.

وتابع أن مشكلة حمد الله، ليست في الاندماج مع المنتخب، بل في "الأنا الزائدة للاعب"، "ومن كلا الجانبين"، مبرزا على أنه لا يلوم أي طرف، لكنه، في المقابل، منفتح على التواصل معه، مشددا على أن حمد الله، "لديه موهبة كبيرة، لكن الموهبة وحدها لا تكفي في المنتخب الوطني"، مؤكدا أن عودة حمد الله ولاعبين آخرين، من أجل تكوين منتخب قوي في مونديال قطر، من بين الأمور التي سيشتغل عليها.

وفي موضوع آخر، تطرق فوزي لقجع إلى اللاعبين المغاربة الموجودين في المهجر والذين رحبوا بحمل قميص المنتخب المغربي، وقال في هذا الصدد إن هناك اتصالات مع بعض اللاعبين أبرزهم محمد شو الذي يمارس في نادي أونجي الفرنسي والذي لعب للفئات الصغرى للمنتخب الفرنسي، وأمين عدلي لاعب باير ليفركوزن الألماني والذي ازداد في فرنسا ولعب أيضا في الفئات الصغرى للمنتخب الفرنسي ثم سفيان ديوب لاعب موناكو الفرنسي.

أما بخصوص نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة العام المقبل في كوت ديفوار، أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن هذه الأخيرة، مستعدة لتسخير كل إمكانياتها لمساعدة الاتحاد الإيفواري على إنجاح تنظيمه للنسخة القادمة، مشيرا إلى العلاقات الجيدة التي تجمع المغرب مع كوت ديفوار.

ولم يخف لقجع رغبته في احتضان المغرب لإحدى النسخ المقبلة من "الكان" وقال إنه "بعد نهاية نسخة 2023، سندرس مدى إمكانية التقدم بطلب احتضان أمم إفريقيا في إحدى النسخ القادمة".

وعن إمكانية تعويض غينيا في حل عدم جاهزيتها لتنظيم نسخة 2025، أكد لقجع: “لا يمكننا الحديث عن نسخة ستقام بعد 3 أو 4 سنوات، لم نتأهل بعد إلى النسخة القادمة، كما أننا لم نتعرف على مواعيد مباريات التصفيات المؤهلة لها، لذلك لا يمكن أن نسبق الأحداث”.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار