Quantcast

2021 ديسمبر 8 - تم تعديله في [التاريخ]

ما راج ضد المغرب لا علاقة للمخابرات الألمانية به

السفارة الألمانية بالرباط تأمل عودة العلاقات المغربية الألمانية إلى مستواها المعهود.


العلم الإلكترونية - الرباط

سارعت السفارة الألمانية بالرباط إلى نفي ما روجت له بعض الأوساط خلال الأسابيع القليلة الماضية، و يتعلق الأمر بتقرير قيل إنه من إنجاز الباحثة السويسرية "إيزابيل فيرينفلس" و الذي تضمن إساءات بليغة جدا للمغرب و لمصالحه الاستراتيجية.

و قال بلاغ صادر عن السفارة الألمانية بالرباط " في الأيام القليلة الماضية، كما في الماضي ، نشرت معلومات كاذبة حول العلاقات المغربية الألمانية بطرق مختلفة. هذه المرة كان السبب أخبار مزعومة حول تقرير مخابراتي منسوب إلى الباحثة السويسرية "إيزابيل فيرينفلس" و أكد البلاغ "أن هذه الباحثة لا علاقة لها قطعا بجهاز الاستخبارات الفدرالي" و كشف أنها خبيرة في الشؤون المغاربية معترف بها ، حيث تشتغل في مركز الأبحاث المستقل للعلوم و السياسة.

و جددت السفارة التأكيد على أن "الأخبار المتداولة في الأيام الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، و كذا في بعض الصحف كاذبة ليس لها أي أساس من الصحة" و اعتبرت السفارة الألمانية، المملكة المغربية شريكا محوريا لألمانيا، من وجهة نظر الحكومة الاتحادية. و من مصلحة كلا البلدين العودة إلى العلاقات الديبلوماسية الجيدة و الموسعة تقليديا، و ألمانيا مستعدة لشراكة تتطلع إلى المستقبل على قدم المساواة.

كما ترحب الحكومة الاتحادية بشكل جلي بتطبيع العلاقات بين المغرب و إسرائيل. حيث يبدو من خلال هذا البلاغ أن الحكومة الألمانية انتهزت فرصة نشر التقرير المذكور لتبرئة ذمتها مما يروج ضد المغرب، علما أن الحكومة الألمانية مسؤولة في جزء كبير عن الانتكاسة التي تعرضت لها العلاقات الثنائية بين البلدين، التي كانت تعتبر حتى وقت قريب نموذجية.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار