Quantcast

2022 أبريل 23 - تم تعديله في [التاريخ]

مباراة مصيرية لنهضة بركان أمام البورسعيدي المصري

إياب دور ربع نهائي بطولة الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم: مصير مدرب الكونغولي فلوران إيبينغي مرتبط بمستقبل الفريق في الكأس القارية


العلم الإلكترونية - عبد الالاه شهبون

تنتظر فريق نهضة بركان، الممثل الوحيد للكرة المغربية في كأس "الكاف" مواجهة مهمة ومصيرية هذا الأحد ضد نادي البورسعيدي المصري، على أرضية الملعب البلدي لبركان بداية من العاشرة ليلا، لحساب إياب دور ربع نهائي بطولة الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، وكان الفريق المغربي قد خسر لقاء الذهاب بمصر بثنائية نظيفة.

ويبقى الخيار الوحيد لممثل عاصمة البرتقال تحقيق الانتصار وبأكثر من هدف لتذويب ثنائية الذهاب، وحجز بطاقة العبور إلى المربع الذهبي.

والأكيد أن الحضور الجماهيري لأنصار الفريق البركاني سيلعب دورا كبيرا في تحفيز اللاعبين لتجاوز عقبة الفريق المصري، علما أن فلوران إيبينغي، ربان نهضة بركان يتوجب عليه قيادة الفريق على نحو أفضل، مع تجنب تلقي أي هدف مفاجئ قد يزيد من متاعبه، ويساهم في خروجه من هذه المسابقة الإفريقية، كما أن مصير المدرب مرتبط بمستقبل الفريق في كأس "الكاف" خاصة أن موجة كبيرة من الاستياء تعم جميع مكونات النهضة بسبب خسارته في الذهاب.

ويتصدر قائمة غيابات نهضة بركان ضد البورسعيدي، مهاجمه الموريتاني أداما با بسبب عدم اكتمال تعافيه من الكسر الذي كان قد تعرض له خلال المواجهة التي جمعت الفريق بمضيفه سيمبا التنزاني برسم الجولة الرابعة من دور مجموعات المسابقة المذكورة.

وعلمت "العلم" أن المكتب المسير للفريق المغربي خصص منحة مالية دسمة للاعبين في حال تأهلهم للمرابع الذهبي، دون الإفصاح عن قيمتها المالية، وتأتي هذه الخطوة لتحفيز أصدقاء اللاعب إبراهيم البحراوي لمضاعفة الجهد من أجل الوصول إلى هذا المبتغى، وبالتالي إسعاد الجماهير المغربية.

بالمقابل سيدخل فريق البورسعيدي مباراة الأحد وهو مسلح بامتياز الثنائية المسجلة بمصر، والأكيد أنه سيركن إلى الدفاع للحفاظ على الهدفين، مع القيام بمرتدات هجومية خاطفة للوصول إلى الشباك، خصوصا أن أشبال المدرب الشعباني هاجسهم معانقة دور النصف.

ويشكو الفريق المصري من غيابات مؤثرة، أبرزها حصول عمرو موسى، وزميله إلياس الجلاصي على البطاقة الحمراء في مباراة الذهاب، هذه الغيابات دفعت مدرب البورسعيدي إلى استدعاء عمرو مرعي للمشاركة في المباراة، رغم قرار تغريمه مليون جنيه، وإحالته للتحقيق بسبب التصريحات التي أدلى بها عقب لقاء الذهاب لوسائل الإعلام، بأن هناك أزمة حادة في صرف المستحقات المتأخرة لفريقه.

وعن هذه المباراة، قال معين الشعباني مدرب البورسعيدي: "علينا إيقاف نشوة الانتصار لأن هناك مباراة صعبة في المغرب"، مضيفا في تصريح صحفي : "أضمن ما سيحدث في الملعب فقط، علينا أن ننتبه لما يحدث خارج الملعب وفي النهاية كلنا ثقة في التحكيم وعلينا الإعداد بقوة لتجنب الخسارة في المغرب".

وكانت لجنة الحكام، التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، قد عينت طاقم تحكيم تونسي لقيادة مباراة نهضة بركان بضيفه المصري البورسعيدي، يتكون من صادق السالمي، كحكم ساحة، بمساعدة مواطنه خليل حساني، والليبي عطية محمد، بالإضافة إلى الحكم الرابع الغابوني بيير أتشو، فيما سيتولى الجنوب إفريقي فيكتور غوميز مهام حكم الفيديو رفقة زميله السنغالي الحاج مالك سامبا.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار