Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






متى تتم المصادقة على اللقاح الصيني المرتقب بالمغرب



بعد حصول اللقاحين البريطاني والأمريكي على المصادقة:، ماذا عن اللقاح الصيني الذي يعتمده المغرب للحد من كورونا؟





اللقاح سينوفارم الصيني بلائح ة الانتظار من أجل المصادقة عليه دوليا

العلم الإلكترونية - الرباط

استطاع كل من اللقاح البريطاني لشركة أسترازينيكا والأمريكي لمختبر فايزر، أن يحصلا على المصادقة من الجهات الصحية الوصية في البلدين يوم 8 دجنبر 2020، وشرعت كل من لندن وواشنطن في تطعيم مواطنيهما، بينما تطرح عدة علامات استفهام حول لقاح سينوفارم الصيني، الذي يعتمد عليه المغرب بدرجة أولى في تلقيح مواطنيه والتصدي لجائحة كورونا.  
 
وكانت مجلة لانسيت البريطانية الشهيرة، أعلنت جدوى تجارب لقاح أسترازينيكا، وأكدت حسب جامعة أوكسفورد وعدة خبراء، أن فعاليته في التصدي للفيروس التاجي تصل إلى 70 في المائة، وكانت الوكالة الطبية البريطانية، ونظيرتها الأوروبية، رخصتا لهذا اللقاح. كما كشفت إدارة الغذاء والدواء وهي السلطة المختصة في أمريكا بالمصادقة على اللقاح، أن نجاعة لقاح فايزر بيونتيك تصل إلى 95 في المائة بعد الجرعة الثانية منه.
 
في المقابل، جدد وزير الخارجية الصيني وانغ يي الخميس المنصرم، التأكيد على تعهد بلاده بتوفير اللقاحات المضادة لكوفيد-19، التي تطورها الصين، لفائدة البلدان الإفريقية فور دخولها حيز الاستخدام، لمساعدتها على تحقيق “انتصار مبكر” على الفيروس، وفق وكالة المغرب العربي للأنباء. بينما أشارت مصادر أخرى، إلى أن بيكين ترفض حالياً منح الضوء الأخضر لشركات الأدوية المغربية لإنتاج لقاح كورونا مغربي 100 في المائة.
 
وكانت تقارير ذكرت أن المغرب بعد الحصول على التراخيص للتسويق من مديرية الأدوية بوزارة الصحة، سيصبح في دجنبر الجاري بلد إنتاج للقاح فيروس كورونا المستجد، لتسويقه في بقية بلدان القارة الإفريقية ودول الجوار.
 
وكانت الرئيسة المديرة العامة لشركة الأدوية سوطيما لمياء التازي، كشفت أن إنتاج لقاح كورونا في المغرب سيستغرق ما بين 3 إلى 6 أشهر. وقالت التازي في روبورتاج على قناة فرنسية، إن تلقيح المغاربة باللقاح الصيني في دجنبر على سبيل المثال، يجعل الإنتاج المحلي للقاح يتحقق في مدة تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر أي في صيف عام 2021.
 
Hicham Draidi