Quantcast

2022 غشت 21 - تم تعديله في [التاريخ]

مجلس جهة بني ملال خنيفرة يترحم على أرواح ضحايا حافلة خريبكة ويدعو الى تسريع إنجاز الطريق الوطنية 11

شكل كل من قطاع البنيات التحتية التجهيزية وقطاع الصحة محور اشغال الاجتماع الطارئ الذي دعا إليه وترأس أشغاله السيد عادل البراكات رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، لكل من لجنة البنيات التحتية التجهيزية والتقل ولجنة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والشؤون الرياضية.


 

اللقاء عرف مشاركة كل من أعضاء اللجنتين، نواب السيد الرئيس، رؤساء اللجان الدائمة، بعض أعضاء المجلس وأطر مجلس الجهة والوكالة والولاية والمصالح اللا ممركزة المعنية، حيث استهل بالوقوف لقراءة الفاتحة ترحما على ضحايا فاجعة انقلاب حافلة للنقل العمومي على مستوى الجماعة الترابية بولنوار التابعة لاقليم خريبكة، والتي خلفت مصرع 23 شخصا وعدد من الاصابات الخطيرة.

وقد عرف الاجتماع  تقديم عروض لكل من ممثلي الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، المديرية الجهوية للتجهيز والنقل، والمديرية الجهوية للصحة.

 


وفي كلمته أكد رئيس مجلس الجهة على ضرورة التسريع بانجاز المشاريع المتعلقة بالبنيات الطرقية داخل الجهة خاصة الطريق الوطنية رقم 11 المحور الرابط بين خريبكة و الفقيه بن صالح الذي اصبح نقطة سوداء في حوادث السير بعد الحادثة التي وقعت الاسبوع الجاري. كما اكد في نفس السياق على ضرورة تنزيل الاتفاقية المبرمة بين الجهة ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ووزارة التجهيز والنقل فيما يخص هذا المحور الطرقي خاصة وان مساهمة الجهة تبلغ 420 مليون درهم في هذا المشروع  مشيرا الى الخصاص في الشبكة الطرقية داخل الجهة رغم مجهودات مجلس الجهة في هذا الاطار .

وفي خضم المناقشة أجمع السادة الحاضرون  على ضرورة اعتماد توصيات عملية كفيلة باخراج عدد من المشاريع الى حيز الوجود، خاصة وأن مجلس الجهة سبق أن ابرم   اتفاقيات مع عدد من القطاعات الوزارية والتي يقتضي تفعيلها تشكيل لوبي قوي بتنسيق مع ممثلي الجهة بالبرلمان للترافع من أجل الإسراع  بتنزيل مختلف المشاريع موضوع العقد البرنامج بين الدولة ومجلس الجهة سواء تلك المتعلقة بالمحاور الطرقية او توسعة المستشفيات ومنها مستشفى الحسن الثاني بخريبكة.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار