Quantcast

2022 غشت 31 - تم تعديله في [التاريخ]

محاباة لنظام الجنرالات.. رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين يهاجم الريسوني


العلم الإلكترونية - متابعة 

مجددا شن رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الرازق قسوم، هجوما على د. أحمد الريسوني، بعد تقديم استقالته من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
 
وقال قسوم إن الريسوني “سيندم وسيحاسب نفسه عن كل كلمة قالها بحق الجزائر”.
 
ووصف قسوم تصريحات الريسوني بـ”الفتنة”، واصفا إياها بـ”غير مقبولة ومؤسفة”. وتابع الشيخ الجزائري تصريحاته قائلا: “إذا التقينا بالريسوني سنقول له أنت مطالب بالاعتذار إلى الجزائر وشعبها”.

وبعد استقالة الريسوني أعلن قسوم عودة الجمعية الجزائرية إلى عضوية الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بـ”كامل الصلاحيات”. وقال “نحن وصلنا الى النتائج المطلوبة وهي استقالة الريسوني، ونأمل أن نصل إلى نتائج أفضل في المستقبل”.
 
وتحت عنوان “زمن ريَّسوني مضى إلى غير رجعة” قال الريسوني “قررت تقديم استقالتي من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، موضحا أن هذا القرار جاء “تمسكا مني بمواقفي وآرائي الثابتة الراسخة التي لا تقبل المساومة وحرصا على ممارسة حريتي في التعبير، بدون شروط ولا ضغوط”.
 
هذا وقد احتفلت أسرة الريسوني باستقالته من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وأظهر مقطع فيديو الفقيه المغربي مبتسما أمامه قطع حلوى مكتوب عليها “مبروك الاستقالة”.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار