Quantcast

2022 أبريل 29 - تم تعديله في [التاريخ]

محاضرة: المبادرات التضامنية للنساء الاستقلاليات

القصر الكبير : اختتام الفعاليات الرمضانية بعرض : " المبادرات التضامنية للنساء الاستقلاليات " للأستاذة أمل الطريبق.


العلم الإلكترونية - محمد كماشين 

في إطار البرنامج الذي أعدته نيابة مفتشية حزب الاستقلال بالقصر الكبير وهيئات الحزب الموازية، بمناسبة شهر رمضان 1443 هجرية ، عرف مقر مدرسة علال الفاسي الفكرية ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال من يوم الجمعة 29 أبريل 2022 تنظيم محاضرة في موضوع : ( المبادرات التضامنية للنساء الاستقلاليات ) أطرتها الأخت أمل الطريبق عضو المجلس الوطني للحزب، كاتبة المرأة الاستقلالية بالقصر الكبير، مستشارة جماعية بجماعة نفس المدينة. 
 
أدارت اللقاء الطالبة الباحثة فردوس العزاوي 
انطلقت الأستاذة أمل الطريبق في محاضرتها ببسط مفهوم التضامن الذي يتغيى تحقيق السعادة والعدالة ، وهو ما دعا إليه الدين الاسلامي الذي يحث على التكافل الاجتماعي من خلال شعائره ( الزكاة..) ودعواته لفعل الخير والإحسان. 
 
وأشارت الأستاذة المحاضرة الى امتدادات مفهوم التضامن المادية والمعنوية والوجدانية والى مقاصد الاختلاف في الرزق والتي بينها التعارف والتوادد والتضامن... 
 
وخصصت الأستاذة أمل الطريبق المحور الثاني من محاضرتها الى المبادرات الملكية في هذا الشأن و المستلهمة من تعاليم ديننا ،وسيرة رسولنا الكريم، وتقاليدنا المغربية العريقة ( التويزة مثلا) كما تحدثت عن خدمات وغايات بعض المؤسسات الرسمية كمؤسسة محمد السادس للتضامن، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية كمخطط استراتيجي، وما بادرت إليه الدولة خلال فترة الوباء، وما قامت به من فتح لورش الحماية الاجتماعية في أبريل 2021.
 
المحور الثالث والأخير في عرض الأستاذة أمل الطريبق تضمن المبادرات التضامنية لنساء استقلاليات، فبعد استعراضها لتأسيس الحزب الوطني ومن بعد حزب الاستقلال سنة 1944 ، وسياق التوقيع على وثيقة المطالبة بالاستقلال ( من بين الموقعين السيدة مليكة الفاسي) عددت مجموع أسماء نساء استقلاليات مبادرات لتقديم امثلة الزهد في المناصب وتنمية المجتمع من خلال تعليم أفراده وتنوير هم وفي مقدمتهن السيدة مليكة الفاسي بفاس، فاطمة زنيبر رقية المراني بسلا وأخريات كزهور الزرقاء ، خناثة بنونة ،وحاليا السيدتين خديجة الزومي وزينب قيوح وجميعهن عملن على محاربة مظاهر التخلف بمحاربة الأمية ، وتعليم الفتيات، والعناية بكبار السن ، وقضايا الطفولة وتقريب الخدمات الطبية. 
 
وختمت المتدخلة بدعوة الحاضرات إلى استلهام العبر وتمثل فلسفة تعاليم ديننا الداعية الى التعاضد والتعاون. 
 
الجهة المنظمة قدمت شهادة تقديرية للأستاذة أمل الطريبق عرفانا لمجهوداتها ومشاركتها الفعالة الإيجابية .

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار