Quantcast
2022 نونبر 10 - تم تعديله في [التاريخ]

مسؤولو الحكومة الإسبانية يشيدون بأهمية العلاقات الاستراتيجية مع المغرب

في سياق التحضير لاجتماع اللجنة العليا المشتركة للبلدين:


العلم الإلكترونية - لحسن الياسميني

تتكثف في الآونة الأخيرة الصريحات والمواقف الإيجابية من المسؤولين الإسبان ، وهي التصريحات  التي تسبق اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين مطلع السنة المقبلة ، والتي يجب التمهيد لها في أجواء بعيدة عن التوتر، وعن التصريحات التي يمكن تكون  عرقله في ظل ما عرفته العلاقات بين البلدين منتطور بعد عودتها لحالته الطبيعة..

في هذا الصدد  أبرز وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، الشراكة “ذات المنفعة المتبادلة” بين بلاده والمغرب، مؤكدا أن العلاقات بين مدريد والرباط تعد ”نموذجا يحتذى بالنسبة لباقي بلدان المنطقة. وقال ألباريس الذي شارك، الاثنين، الماضي  في منتدى بسانتا كروز دي تينيريفي “نريد أن تكون لدينا نفس العلاقة مع كافة جيراننا كتلك التي تجمعنا مع المغرب، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تقوم على أساس “الاحترام والمنفعة المتبادلين، والامتناع عن الأعمال أحادية الجانب وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”.

وفي هذا السياق، أشاد رئيس الدبلوماسية الإسبانية بنتائج الدينامية الجديدة التي دشنها البلدان، وذلك منذ الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، إلى المغرب في أبريل الماضي.

وأكد أن جميع النقاطالواردة في الإعلان الإسباني-المغربي الصادر بتاريخ 7 أبريل توجد في طور التنفيذ، مذكرا بأن الربط الجوي والبحري قد تمت استعادته بالكامل فضلا عن زيادة التعاون في مجال الهجرة ومكافحة مافيات الاتجار بالبشر”.

وبحسب السيد ألباريس، فإن جميع طرق الهجرة نحو أوروبا ازدادت كثافة، باستثناء تلك المتجهة نحو إسبانيا وفي الشق الاقتصادي، أشار الوزير إلى أن التجارة الثنائية انتعشت لتصل قيمتها إلى 7 مليارات يورو منذ بداية السنة، أي بزيادة 2 مليار يورو عن العام الماضي.

من جانب آخر كان رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز قرر إقصاء الوزراء المناصرين لجبهة البوليساريو من الوفد الحكومي الذي سيرافقه في زيارته إلى المغرب، في إطار اللجنة العليا المشتركة بين البلدين التي ستجتمع بداية السنة المقبلة. ويتعلق الأمر على الخصوص بالوزراء المنتمين إلى حزب بوديموس المشارك في الائتلاف الحكومي مع الحزب الاشتراكي العمالي لسانشيز، الذين يعلنون جهارا تأييدهم للبوليساريو ويخصصون لقادتها استقبالات في شتى المناسبات، وبعضهم يزورون المخيمات تعبيرا عن تضامنهم مع الانفصاليين؛ كما أنهم عارضوا ومازالوا الموقف الذي عبرت عنه الحكومة الإسبانية بشأن تأييد مقترح الحكم الذاتي المغربي.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار