Quantcast

2022 نونبر 24 - تم تعديله في [التاريخ]

مستشفى للا حسناء باليوسفية يعرف واقعا مريرا

حسن البهي: استهتار ولا مبالاة فوق الوصف يؤدي ثمنها المرضى، والوضع يتطلب تدابير عاجلة لضمان حق الساكنة في العلاجات


النائب البرلماني حسن البهي
النائب البرلماني حسن البهي
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

تلقى القطاع الصحي خلال الجلسة الأسبوعية بمجلس النواب عددا من الملاحظات والانتقادات جراء ما تعرفه بعض المؤسسات الاستشفائية من اختلالات ونقائص أقر وزير الصحة والحماية الاجتماعية بوجودها جراء تراكمات تجتهد لأجل تصحيحها وتداركها من خلال المدخل القانوني أولا، ثم مدخل التخطيط الاستراتيجي وتبني الجهوية لتجويد الخدمات الطبية والتجاوب مع حاجيات كل منطقة.

وفي هذا السياق تناول النائب البرلماني حسن البهي الاكراهات التي يعيشها مستشفى للا حسناء بإقليم اليوسفية واصفا أنها شيء لا يصدق، ومن ذلك أن مواطنا اصطحب زوجته مؤخرا لهذه المؤسسة ولم يجد من يتكفل بها، مع العلم أن الأطر موجودة ولكن العنوان الذي يطغى على الوضع هو التغيب وعدم أداء الواجب والتحلي بروح المسؤولية.

وواصل موضحا أنه أمام حالة الاستهتار وعدم الاكتراث بالوضع الحرج لزوجته، اضطر هذا المواطن إلى التوجه بها على وجه السرعة نحو مراكش التي تبعد بمائة كيلومتر، فكانت النتيجة أنها وضعت مولودها في السيارة، معلنا الرفض المطلق لمثل هذا الواقع المرير الذي يعانيه المرضى بمستشفى إقليم اليوسفية.

وذكر النائب البرلماني حسن البهي أنه سبق توجيه رسالة في شكل سؤال كتابي بشأن هذا المستشفى، وكان مضمون الجواب تعزيز المستشفى بالأطر وتوسيع العرض العلاجي به، داعيا في هذا الإطار إلى التسريع بهذه التدابير أمام استعجالية مطالب الساكنة وتشبثها بحقها في العلاجات.

من جهته أكد خالد آيت الطالب أن الوضع الصحي في بلادنا خضع لتشخيص دقيق حدد النواقص والحاجيات، معلنا ان الإصلاح أضحى مقرونا بالحماية الصحية، ويبقى مسلسلا يشمل عدة جوانب منها الترسانة القانونية.

كما أبرز أن الإصلاح مترابط لا يمكن تجزيئه وركيزته الأساسية هي الحكامة، معتبرا أن الموارد البشرية ركيزة في مسلسل الإصلاح وحين ستحظى بالاهتمام ستتلاشى كل النواقص، مضيفا أن التصور الجديد يتأسس على الجهوية والرقمنة ومجموعات صحية ترابية يكون فيها المنتخبون شركاء في التدبير الجهوي للمنظومة الصحية من معدات وموارد مالية وبنيات تأسيسا على خصوصية ومتطلبات الجهة.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار