Quantcast

2022 ماي 2 - تم تعديله في [التاريخ]

مشروع‭ ‬خط‭ ‬الغاز (‬المغرب‭ -‬نيجيريا) ‬يسير‭ ‬نحو‭ ‬الأمام

تمويل‭ ‬من‭ ‬صندوق (‬أوبك)‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭ ‬للدراسات‭ ‬التمهيدية‭ ‬للمشروع‭ ‬بقيمة‭ ‬4‭.‬3‭ ‬ملايين‭ ‬دولار


 العلم الإلكترونية - الرباط

دخل‭ ‬مشروع‭ ‬خط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭) ‬المغرب‭-‬نيجيريا) ‬مرحلة‭ ‬جد‭ ‬متطورة‭ ‬بالتوقيع‭ ‬على‭ ‬اتفاقية‭ ‬بين‭ ‬صندوق (‬اوبك) ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭ ‬،‭ ‬والمكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للهيدروكاربورات‭ ‬،‭ ‬يمنح‭ ‬الصندوق‭ ‬بموجبها‭ ‬دعما‭ ‬بقيمة‭ ‬3‭-‬4‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬لتمويل‭ ‬الدراسات‭ ‬التمهيدية‭ ‬القبلية‭ ‬للمشروع‭ ‬المغربي‭ ‬النيجيري‭ ‬الكبير‭ . ‬ويعد‭ ‬هذا‭ ‬التطور‭ ‬الجديد‭ ‬لخط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز المغرب‭-‬نيجيريا‭ ‬تأكيدا‭ ‬للإرادة‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬مصادر‭ ‬طاقية‭ ‬تستجيب‭ ‬لمتطلباته‭ ‬من‭ ‬الطاقة،‭ ‬وإجهاضا‭ ‬لمحاولات‭ ‬الجزائر‭ ‬عرقلة‭ ‬تنفيذ‭ ‬إنشاء‭ ‬خط‭ ‬الأنبوب‭ ‬الغازي‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬أحد‭ ‬مقومات‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬ونيجيريا‭.‬
 
وأوضح‭ ‬بلاغ‭ ‬لوزارة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمالية،‭ ‬أن‭ ‬“نادية‭ ‬فتاح‭ ‬وزيرة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمالية،‭ ‬قامت،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبادل‭ ‬مراسلات‭ ‬مع‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬الخليفة‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لصندوق(‬أوبك)‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭ ‬والمديرة‭ ‬العامة‭ ‬للمكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للهيدروكاربورات‭ ‬والمعادن‭ ‬أمينة‭ ‬بنخضرة،‭ ‬بالتوقيع‭ ‬على‭ ‬وثيقة‭ ‬قانونية‭ ‬تتعلق‭ ‬بتمويل‭ ‬قيمته‭ ‬14‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬يمنحه‭ ‬صندوق (‬أوبك)‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭ ‬للمكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للهيدروكاربورات‭ ‬والمعادن‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مساهمته‭ ‬في‭ ‬تمويل‭ ‬الشطر‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬القبلية‭ ‬المفصلة‭ ‬لمشروع‭ ‬خط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬الذي‭ ‬يربط‭ ‬بين‭ ‬جمهورية‭ ‬نيجيريا‭ ‬الاتحادية‭ ‬والمملكة‭ ‬المغربية”‭.

‬وأضاف‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬أن‭ ‬الدراسة،‭ ‬التي‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تمويلها‭ ‬أيضا‭ ‬البنك‭ ‬الاسلامي‭ ‬للتنمية،‭ ‬تهم‭ ‬صياغة‭ ‬الوثائق‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشروع‭ ‬خط‭ ‬أنابيب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭ ‬–‭ ‬المغرب‭ ‬واستكمال‭ ‬التحاليل‭ ‬التقنية‭ ‬والمالية‭ ‬والقانونية‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭. ‬ويتوخى‭ ‬المشروع‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬لخط‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬نيجيريا‭ ‬–‭ ‬المغرب،‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إطلاقه‭ ‬بمبادرة‭ ‬من‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬والرئيس‭ ‬محمد‭ ‬بخاري،‭ ‬والذي‭ ‬تم‭ ‬التوقيع‭ ‬على‭ ‬اتفاق‭ ‬التعاون‭ ‬بشأنه‭ ‬في‭ ‬ماي‭ ‬2017،‭ ‬أن‭ ‬يشكل‭ ‬حافزا‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لمنطقة‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭. ‬كما‭ ‬يحمل‭ ‬إرادة‭ ‬قوية‭ ‬للإدماج‭ ‬وتحسين‭ ‬التنافسية‭ ‬والتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬للمنطقة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬،‭ ‬على‭ ‬الخصوص،‭ ‬تسريع‭ ‬الكهربة‭ ‬وتطوير‭ ‬الاستقلال‭ ‬الطاقي‭ ‬للمنطقة،‭ ‬ودعم‭ ‬التنمية‭ ‬وتحسين‭ ‬ظروف‭ ‬الحياة‭ ‬وشروط‭ ‬العيش‭ ‬للساكنة‭ ‬المجاورة‭ ‬للمشروع‭. ‬كما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بإعطاء‭ ‬دينامية‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الاقليمي‭ ‬عبر‭ ‬تطوير‭ ‬فروع‭ ‬منتجة‭ ‬لمناصب‭ ‬الشغل،‭ ‬بالاضافة‭ ‬إلى‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬“إحراق”‭ ‬الغاز‭ ‬واستعمال‭ ‬طاقة‭ ‬موثوق‭ ‬بها‭ ‬ومستدامة‭. ‬
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار