Quantcast

2022 يناير 26 - تم تعديله في [التاريخ]

مصر تتجاوز كوت ديفوار وتلاقي المغرب في دور الربع

ركلات الترجيح تمنح المنتخب المصري بطاقة العبور إلى ربع نهائي الكان على حساب ساحل العاج


العلم الإلكترونية - خالد خرشوفة
 
حسم منتخب مصر التأهل إلى ربع نهائي كأس أمم إفريقيا 2021 لصالحه، بعدما تغلب على كوت ديفوار بالضربات الترجيحية، في المباراة التي احتضنها ملعب جابوما ب"دوالا" مساء اليوم الأربعاء.

وبهذا ضرب منتخب الفراعنة موعدا في الدور التالي مع نظيره المغربي يوم الأحد المقبل، وهو الذي تأهل بالأمس على حساب مالاوي بهدفين لهدف.

ولم يستطع الفريقان زيارة الشباك خلال أطوار المباراة التي امتدت لشوطين إضافيين، لينتهي اللقاء دون أهداف ويمران إلى ركلات الترجيح التي آلت في النهاية لصالح أصدقاء النجم المصري محمد صلاح .

وعن تفاصيل المباراة، دخل الفريقان الشوط الأول بحذر شديد واحترام كل فريق للآخر، عبر تشكيل تنظيم دفاعي محكم وهو ما أدى إلى شح في الفرص، خصوصا، خلال الربع ساعة الأولى من مجريات اللقاء .

وجاءت أول فرصة سانحة لللتهدي بعد ضغط كبير من اللاعب عمرو السولية على مدافعي منتخب الكوت ديفوار الذين قاموا بارتكاب خطأ على مستوى التمرير، لتصل الكرة لأقدام عمر مرموش الذي سددها قوية على بعد 26 مترا، لكنها ارتطمت بالقائم الأعلى في دقيقة 17.

ومن هجمة مركزة للفراعنة استطاع عمرو السولية تمرير الكرة لنجم ليفربول محمد صلاح، الذي صوب من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس نجح في إبعادها بصعوبة في دقيقة 21 .

وبلغت نسبة استحواذ الفراعنة لعلى الكرة %60.4 مقابل %39.6 لكن المنتخب المصري لم يستطع ترجمة سيطرته إلى أهداف.

في المقابل حاول اللاعب ماكس جراديل تسديد ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء لم يجد الحارس محمد الشناوي أي صعوبة في صدها بالدقيقة 28 .

وفي الدقيقة 30 زادت الأمور تعقيدا بالنسبة لمنتخب الفيلة بعد مغادرة اللاعب فرانك كيسي الميدان بسبب الإصابة، ليعوض المخضرم سيري دي صاحب 37 سنة الذي ينشط في الدوري السويسري.

ومن تمريرة حاسمة للفرعون محمد صلاح وجد اللاعب مصطفى محمد نفسه وحيدا أمام مرمى الحارس الإيفواري الذي تصدى لكرته بكل براعة د 35، حالنا بذلك المنتخب المصري من هدف التقدم.

وفي الدقيقة 38 كاد المنتخب الإيفواري أن يفتتح التسجيل عن طريق مقصية رائعة للاعب إبراهيم سانغاري لاعب أيندهوفن الهولندي، لكن تصدي الشناوي حال دون وصول الكرة إلى الشباك.

في الوقت بدل الضائع سدد اللاعب سباستيان هالير من خارج المنطقة تصدى لها الشناوي لينتهي الشوط الأول على إيقاع البياض.

مع انطلاق الشوط الثاني، أرسل محمد النني تمريرة في العمق إلى صلاح الذي راوغ بشكل رائع ومرر للاعب السولية، هذا الأخير سدد كرة افتقدت إلى التركيز لتمر أعلى القائم.

وحاول مصطفى محمد خداع الحارس علي سانغاري برفع الكرة فوقه إلا أن كرته لم تكن بالشكل المطلوب في الدقيقة 62.

وأشرك منتخب مصر لاعبه محمود حسن تريزيجيه في الدقيقة 71 على حساب مرموش والذي أضاع انفراداً قريباً من تبادل رائع بالكرة مع السولية، الذي انطلق من الجانب الأيسر لكنه سدد بجوار القائم.

وفي محاولة للرد، وجه نيكولاس بيبي مباشرة بعد ذلك تسديدة قوية وقعت في أحضان الشناوي .

واضطر المنتخب المصري إشراك لاعبه أحمد سيد زيزو على حساب حمدي فتحي الذي غادر مصاباً في الدقيقة 80 .

وأبعد عمر كمال انفراداً محققاً من زاها ليحرم الفيلة من التقدم في المباراة.

وتعرضت جماهير المنتخب المصري لصدمة أخرى بعد اضطرار محمد الشناوي للخروج بعدما سقط مصاباً في الدقيقة 87 ليحل مكانه زميله محمد أبوجبل.

وأبعد أبو الفتوح محاولة من بيبي، ثم أمسك أبوجبل عرضية إيفوارية خطيرة لينتهي الشوط الثاني دون أهداف ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي.

واستمرت النتيجة على حالها إلى غاية نهاية الشوط الإضافي الثاني، ليحتكم بعد ذلك المنتخبان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت في نهاية المطاف للمنتخب المصري.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار