Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







مطالب لشركة "اتصالات المغرب" بالتواصل مع المواطنين وتعويضهم عن الضرر



تتعالى أصواتُ زبناء أنترنيت "اتصالات المغرب"، منددة بـ"سوء الخدمات وضعف الصبيب وانقطاعه أحيانا"، بموازاةِ مطالب لعملاق الاتصالات في بلادنا بالتواصل مع المواطنين بشكل قبلي حول الأعطاب التي تعتري الربط بالأنترنيت، وتعويضهم عن الأضرار المادية والمعنوية الناجمة عنه.





العلم الإلكترونية - عبد الناصر الكواي 

من جهتها، خرجت شركة اتصالات المغرب نهاية الأسبوع المنصرم ببلاغ توضيحي في هذا صدد يقول إنه "في إطار الصيانة الدورية للبنية التحتية للشبكة، تم القطع الإرادي للكابل البحريAtlas Offshore ، الذي يربط أصيلة بمرسيليا، يوم الجمعة 19/02/2021 على أن تتم إعادة تشغيله يوم 25/02/ 2021"، مضيفا أن "هذه العلية تهدف إلى استباق المشاكل المؤثرة في جودة الخدمة وإلى تحسين مستوى الأداء".
 
واعترف بلاغ "أم شركات الاتصال" في المغرب، بأنه "لوحظت بعض الاضطرابات المتقطعة في جودة الخدمة، خاصة إبطاء التصفح على مواقع Facebook و Instagram و. WhatsApp" وشدد على أن الشركة، "قامت بإصلاح الوضع مساء يوم 22/02/2021، أي قبل أجل إعادة تشغيل الكابل البحري أطلس أوفشورين".
 
وختمت الشركة بلاغها بالاعتذار لزبنائها عن الإزعاج الذي تسبب فيه هذا الأمر.
 
في هذا السياق، طالب محمد العرابي، نائب رئيس الجمعية المغربية لحمايةِ وتوجيه المستهلك، شركةَ اتصالات المغرب بأن تحسن خدماتها الموجهة للزبناء، وأن تعيد النظر في طريقة تواصلها معهم، وأن تعوضهم على الأضرار المادية والمعنوية التي يتسبب فيها انعدام أو ضعف صبيب الأنترنيت. وأضاف في تصريح لـ"العلم"، أنّ غالبية الزبناء يشتكون من ضعف الصبيب ابتداء من الثامنة مساء إلى ما بعد منتصف الليل يوميا ومنذ مدة طويلة، وهذا أمر غير مقبول، على حد قوله.
 
وكشف المتحدث، أنه شخصياً عانى من مشكل انقطاع التغطية، وتقدم بشكاية إلى الشركة وألح على أخذ وصل إيداع الشكاية ليتم بعدها تعويضه عن مدة الانقطاع. ودعا المشتكين إلى ضرورة أخذ وصل إيداع شكاياتهم.
 
كما انتقد الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، التي قال إنها لا تنظر في المشاكل الناشئة بين الزبناء وشركات الاتصال. وأكد على وجود ضبابية في خدمات هاته الشركات حتى في ما يخص حقيقة مقدار "الجيكات" الذي يتوصل به المستهلك.
 
Hicham Draidi