Quantcast

2022 ماي 31 - تم تعديله في [التاريخ]

مكافحة‭ ‬التدخين‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬خطوة‭ ‬جريئة‭

المغرب‭ ‬يستورد‭ ‬2900‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬التبغ‭ ‬سنويا‭ ‬لوجود‭ ‬6‭ ‬مليون‭ ‬مدخن‭ ‬به‭


العلم الإلكترونية - عزيز اجهبلي

قبل‭ ‬أربعين‭ ‬يوما‭ ‬من‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬لمكافحة‭ ‬التدخين‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬31‭ ‬ماي‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬سنة،‭ ‬أطلعنا‭  ‬المجلس‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬والبيئي‭ ‬على‭ ‬استطلاع‭ ‬رأي‭ ‬تم‭ ‬إنجازه‭  ‬حول‭ ‬الإدمان‭ ‬بالمغرب‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭. ‬أضهر‭ ‬وجود‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬6‭ ‬ملايين‭ ‬مدخن‭ ‬في‭ ‬المغرب،‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬منهم‭ ‬قاصرين‭ ‬تحت‭ ‬18‭ ‬سنة‭.‬

بالمناسبة،‭ ‬يعتبر‭ ‬التبغ‭ ‬أكثر‭ ‬المواد‭ ‬تسببا‭ ‬في‭ ‬الإدمان‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬ويعتبر‭ ‬إدمان‭ ‬التبغ‭ ‬إدمانا‭ ‬مزدوجا‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬يشمل‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬المواد‭ ‬المتأصلة‭ ‬في‭ ‬التبغ‭ ‬أو‭ ‬المضافة‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬مصنعي‭ ‬السجائر،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬العادات‭ ‬والسلوكات‭ ‬اليومية‭ ‬المتكررة‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالتبغ‭. ‬

ويتسبب‭ ‬التبغ‭ ‬في‭ ‬وفاة‭ ‬مدخن‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬كل‭ ‬شخصين‭ ‬مدخنين،‭ ‬ويعد‭ ‬التبغ‭ ‬سببا‭ ‬في‭ ‬الإصابة‭ ‬بنوع‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬ثلاثة‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬السرطان،‭ ‬أشهرها‭ ‬سرطان‭ ‬الرئة‭. ‬وهناك‭ ‬أنواع‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬السرطان‭ ‬يتسبب‭ ‬فيها‭ ‬التبغ‭ ‬أيضا،‭ ‬مثل‭ ‬سرطانات‭ ‬الحنجرة‭ ‬أو‭ ‬الشفتين‭ ‬أو‭ ‬البنكرياس‭ ‬أو‭ ‬المثانة‭ ‬أو‭ ‬الرحم‭ ‬أو‭ ‬المريء‭. ‬

ويعتبر‭ ‬التبغ‭ ‬السبب‭ ‬الرئيسي‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬والشرايين‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الخطر‭ ‬الرئيسية‭ ‬المسببة‭ ‬في‭ ‬النوبة‭ ‬القلبية‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬أمراض‭ ‬أخرى‭ ‬أو‭ ‬يكون‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬تفاقمها‭ ‬كالقرحة،‭ ‬والسكري‭ ‬وارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬الكوليسترول‭ ‬وارتفاع‭ ‬الدهون‭ ‬في‭ ‬الدم،‭ ‬والتهاب‭ ‬اللثة‭ . ‬ويعتبر‭ ‬التبغ‭ ‬المادة‭ ‬ذات‭ ‬التأثير‭ ‬النفسي‭ ‬والعقلي‭ ‬الأكثر‭ ‬استهلاكا‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬بحوالي‭ ‬6‭ ‬ملايين‭ ‬مدخن،‭ ‬بينهم‭  ‬5،4‭ ‬ملايين‭ ‬من‭ ‬البالغين‭ ‬ونصف‭ ‬مليون‭ ‬من‭ ‬القاصرين‭ ‬دون‭ ‬سنة‭ ‬18‭ ‬سنة‭  ‬بمحتوى‭ ‬من‭ ‬النيكوتين‭ ‬والمواد‭ ‬السامة،‭ ‬ويتم‭ ‬استهلاك‭ ‬15‭ ‬مليار‭ ‬سيجارة‭ ‬كل‭ ‬سنة‭. ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬فإن‭ ‬السجائر‭ ‬المستوردة‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬من‭ ‬الكمية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬السجائر‭ ‬المرخصة‭ ‬بأوروبا‭ ‬وسويسرا‭ ‬كل‭ ‬سنة‭ ‬والتي‭ ‬يعتبر‭ ‬المغرب‭ ‬ثاني‭ ‬مستورد‭ ‬منها‭ ‬بعد‭ ‬اليابان‭ ‬،‭ ‬متقدما‭ ‬على‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬أي‭ ‬بمعدل‭ ‬2900طن‭ ‬سنويا،‭ ‬لا‭ ‬تخضع‭ ‬لنفس‭ ‬المعايير‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البلدان،‭ ‬وأن‭ ‬الحد‭ ‬الأقصى‭ ‬لكل‭ ‬سيجارة‭ ‬هو‭ ‬10‭ ‬ميلغرامات‭ ‬من‭ ‬القطران،‭ ‬و1‭ ‬ميلغرام‭ ‬من‭ ‬النيكوتين،‭ ‬و10ميلغرامات‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربون‭.‬

ويوجد‭ ‬في‭ ‬السجائر‭ ‬السويسرية‭ ‬المسوقة‭ ‬بالمغرب‭ ‬نسب‭  ‬مرتفعة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تباع‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ . ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬عن‭ ‬عزمها‭ ‬إصدار‭ ‬مرسوم‭ ‬لمطابقة‭ ‬التشريعات‭ ‬الوطنية‭ ‬مع‭ ‬المعايير‭ ‬الدولية‭ ‬وتقنين‭ ‬محتوى‭ ‬السجائر‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬من‭ ‬القطران‭ ‬و‭ ‬أول‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربو‭ ‬والنيكوتين‭ ‬الذي‭ ‬صادق‭ ‬عليه‭ ‬مجلس‭ ‬الحكومة‭ ‬مؤخرا‭ ‬في‭ ‬6‭ ‬شتنبر‭ ‬2021،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النص‭  ‬لن‭ ‬يدخل‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬فاتح‭ ‬يناير‭ ‬2024‭. ‬

ويرتبط‭ ‬تطور‭ ‬إدمان‭ ‬التبغ‭ ‬بارتفاع‭ ‬مبيعات‭ ‬التبغ‭ ‬بالتقسيط‭ ‬والتي‭ ‬تمثل‭ ‬38‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬السجائر‭ ‬التي‭ ‬تباع‭ ‬في‭ ‬المغرب‭. ‬ولا‭ ‬يعتبر‭ ‬بيع‭ ‬السجائر‭ ‬بالتقسيط‭ ‬خرقا‭ ‬للقانون‭ ‬فحسب‭ ‬ً،‭ ‬بل‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬خسارة‭ ‬الدولة‭ ‬لمداخيل‭ ‬جبائية‭ ‬كبرى‭ ‬قدرتها‭ ‬دراسة‭ ‬أجراها‭ ‬مكتب‭ ‬الدراسات‭ ‬بمبلغ‭ ‬5‭.‬1‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ ‬سنة،‭ ‬كما‭ ‬تشكل‭ ‬قناة‭ ‬تسويق‭ ‬السجائر‭ ‬بالتقسيط‭ ‬مصدرا‭ ‬لتدفق‭ ‬سجائر‭ ‬التهريب‭ ‬وحتى‭ ‬السجائر‭ ‬والمخدرات‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬مزجها‭ ‬غالبا‭ ‬بمنتجات‭ ‬أخرى‭ ‬مضرة‭ ‬بالصحة‭. ‬وبحكم‭ ‬توفرها‭ ‬وبيعها‭ ‬بأثمنة‭ ‬في‭ ‬متناول‭ ‬المستهلكين،‭ ‬يصبح‭ ‬سهلا‭ ‬لولوج‭ ‬الشباب‭ ‬لعالم‭ ‬الإدمان‭ ‬على‭ ‬التبغ‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬مثل‭ ‬القنب‭ ‬الهندي‭ ‬أو‭ ‬المخدرات‭ ‬الإصطناعية‭. ‬

في‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬فإن‭ ‬المغرب‭ ‬وقع‭ ‬على‭ ‬الاتفاقية‭ ‬الإطار‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬بشأن‭ ‬مكافحة‭ ‬التبغ‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يصادق‭ ‬عليها‭ ‬بعد‭.‬

وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬التشريعي،‭ ‬كان‭ ‬المغرب‭ ‬أول‭ ‬بلد‭ ‬يضع‭ ‬قانونا‭ ‬لمكافحة‭ ‬التدخين‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الإقليمي‭ ‬في‭ ‬أبريل‭‬1991،‭ ‬ويتعلق‭ ‬بمنع‭ ‬التدخين‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأماكن‭ ‬العمومية‭ ‬وحظر‭ ‬أي‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬أشكال‭ ‬الدعاية‭ ‬أو‭ ‬الإشهار‭ ‬لصالح‭ ‬منتجات‭ ‬التبغ،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يصدر‭ ‬أي‭ ‬مرسوم‭ ‬تطبيقي‭ ‬يفعل‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭. ‬















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار