Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




منتدى الصحافيين الشباب يرفع مذكرة من أربعة مرتكزات إلى وزير التواصل



وجه المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، مذكرة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، حول أربعة مرتكزات أساسية، وهي النموذج الاقتصادي للمقاولات الإعلامية والحماية الاجتماعية للصحافيين، والإطار التشريعي والقانوني لحرية الإعلام، والتنظيم الذاتي للمهنة، والممارسة الاتفاقية للحكومة المغربية في مجال حرية الرأي والتعبير.





العلم الإلكترونية - عبد الناصر الكواي

بمناسبة اليوم الوطني للإعلام الذي يصادف 15 نونبر من كل سنة، رفع المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، مذكرة ترافعية بعنوان: "قطاع الإعلام بالمغرب.. التحديات ومداخل الإصلاح"، إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد.

وتتمحور المذكرة، حسب بلاغ للمنتدى، حول أربعة مرتكزات أساسية، وهي النموذج الاقتصادي للمقاولات الإعلامية والحماية الاجتماعية للصحافيين، والإطار التشريعي والقانوني لحرية الإعلام، والتنظيم الذاتي للمهنة، والممارسة الاتفاقية للحكومة المغربية في مجال حرية الرأي والتعبير.

ودعا المنتدى من خلال هذه المذكرة، إلى إنقاذ سوق الإعلانات المغربية من استحواذ عمالقة الإنترنت، والحد من لجوء المؤسسات العمومية الوطنية إلى تحويل إعلاناتها التجارية لفائدتهم، مطالبا بإقرار مزيد من الشفافية بخصوص الإعلانات عبر خلق هيئة وطنية بين-مهنية مستقلة تتولى السهر على ضمان حيادية قطاع الإشهار في علاقته بمختلف الفاعلين، ووضع سياسة شاملة وعاجلة لتحفيز وتشجيع القراءة، فضلا عن المراجعة الشاملة للاتفاقية الجماعية.

وحث المصدر ذاته، الحكومة على الإسراع في عملية تنفيذ توصيات لجنة النموذج التنموي في شقها المتعلق بالإعلام، كما طالبها بتعديل القانون رقم 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر حتى يتلاءم مع المعايير الدولية.

أما بخصوص التنظيم الذاتي لمهنة الصحافة، فقد طالب المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، بتعديل القانون رقم 90.13 المتعلق بالمجلس الوطني للصحافة، بما يسمح بإعادة النظر في تركيبته وتمثيلية بعض المؤسسات داخله وشروط الترشح لعضويته، ووضع آلية لحماية الصحافيين داخل هياكله، بالإضافة إلى تعديل مقتضيات إلزام أعضائه بالسر المهني في شموليته بما يتعارض مع حقهم في التعبير.

وعلى مستوى الممارسة الاتفاقية للحكومة المغربية في مجال حرية الرأي والتعبير، فقد دعا المنتدى إلى التفاعل الإيجابي مع الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل، من خلال قبول التوصيات ذات الصلة بحرية الصحافة والرأي والتعبير، وتوسيع دائرة الاستشارة مع مختلف الفاعلين وذوي المصلحة بمناسبة إعداد التقرير الرسمي الرابع للمغرب برسم الجولة الرابعة للاستعراض الدوري الشامل، بالإضافة إلى تذليل مختلف العقبات التي تحول دون زيارة المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير إلى المغرب.
 
Hicham Draidi