Quantcast

2022 يناير 20 - تم تعديله في [التاريخ]

من حسنات «كورونا»:

تقرير يرصد تغير سلوك المغاربة في التسوق الإلكتروني وانخراطهم في ورش «التحول الرقمي»


العلم الإلكترونية - الرباط 

رغم الاختلالات المترتبة عن جائحة كورونا على مستوى التموين واللوجستيك على الصعيد الدولي، تمكن عدد مهم من التجار والحرفيين المغاربة من مواصلة تسويق منتجاتهم بفضل التجارة الإلكترونية.
 
جاء ذلك في تقرير صادر عن منصة التجارة الإلكترونية «جوميا» بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الاقتصادية وشركة التمويل الدولية ومجموعة “ماستر كارد»، وهو التقرير الذي رصد التغير الكبير الذي طال سلوك التسوق لدى المغاربة، حيث أصبح يتمحور بشكل أكبر حول المواد الاستهلاكية الأساسية واليومية في سياق الظروف التي فرضت جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
وأشار نفس المصدر إلى أنه رغم الاختلالات المترتبة عن جائحة كورونا على مستوى التموين واللوجستيك على الصعيد الدولي، إلا أن منصة “جوميا” سجلت وجود طلب قوي على المنتجات ذات الاستخدامات اليومية، خاصة المنتجات الاستهلاكية.
 
في هذا السياق، أكد عبد الواحد رحال، مدير العام للتجارة لدى وزارة الصناعة والتجارة، سعي الحكومة إلى خلق منظومة بيئية للابتكار تتمحور حول التكنولوجيا الرقمية وتكون في خدمة قطاع التجارة والتوزيع، وعلى الخصوص في خدمة التجارة الإلكترونية، منوها بجهود الشركاء المؤسساتيين والقطاع الخاص، والتي تروم تشجيع التحول الرقمي وإشاعة استعمال الوسائل الكفيلة بتعزيز التجارة عبر الأدوات والقنوات الرقمية، مع السهر على حماية مصالح المهنيين والمستهلكين.
 
وسلط التقرير المذكور الضوء على تسريع جائحة كورونا وتيرة الابتكار في المغرب، كاشفا أن المستهلكين غيروا عاداتهم الاستهلاكية وأخذوا يتحولون بشكل حثيث صوب اعتماد الأداءات اللا تلامسية، مع تزايد الاعتماد على التسوق عبر الأنترنيت واستكشاف الإمكانيات التي تتيحها وسائل الأداء الجديدة.
 
وأكد التقرير أن التجارة الإلكترونية تساهم بفعالية في تحديث وهيكلة القطاع التجاري في المغرب، وذلك من خلال تحفيز الانتقال صوب اقتصاد رقمي مرن ومتأقلم وأكثر تنافسية وازدهارا، لكنها لم تبلغ بعد المستوى المنشود بالنظر إلى الامتيازات التي يتمتع بها المغرب، مقدرا أن تساهم التجارة الإلكترونية في إضافة 180 مليار دولار في الناتج الداخلي الخام الإفريقي في أفق سنة 2025، وهو ما سيساعد على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في أفق 2030.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار