Menu

من يحسم الأمتار الأخيرة من السباق إلى البيت الأبيض؟







أمريكا في حالة تأهب

من يحسم الأمتار الأخيرة من السباق إلى البيت الأبيض؟
ما أن أغلقت صناديق الاقتراع في الولايات المتحدة الأميركية حتى بدأت عملية فرز الأصوات، وأخذت النتائج الأولية للاقتراع تتوالى تدريجيا.

وحتى الآن، أعلنت حوالي 42 ولاية النتائج الأولية للاقتراع، وهي شبه نهائية، على الرغم من أنه ينتظر أن يتم استكمال فرز الأصوات التي تمت بواسطة البريد في عدد من الولايات.

وبحسب النتائج الأولية لهذه الانتخابات وبعد فرز أهم الولايات وأكثرها أصواتا، يتقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على منافسه الرئيس الحالي الجمهوري دونالد ترامب بواقع 235 مقابل 213 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي.

غير أن الفرصة ما زالت سانحة للرئيس ترامب لاستعادة زمام المبادرة وحسم الأمتار الأخيرة من السباق، مع بقاء 90 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي ينتظر أن تقول كلمتها في غضون الساعات القليلة المقبلة.

وتتوزع هذه الأصوات التسعين على 8 ولايات، بعضها عدد الأصوات فيها لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، مثل ولاية ألاسكا، وهي ولاية جمهورية في العادة، ولها 3 أصوات فقط، وولاية ماين، ولها 4 أصوات، وهي من الولايات التي تذهب أصواتها إلى الديمقراطيين.

غير أن الولايات التي قد تحسم النتائج تتمثل في جورجيا وكارولينا الشمالية وبنسلفانيا وميشيغان وويسكونسن، حيث عدد الأصوات في كل منها هو 16 و15 و20 و16 و10 على الترتيب.

وبعد فرز ما نسبته 93% من الأصوات في جورجيا، يبدو أن الأمور تصب في صالح ترامب، وبالتالي فإنه قد يحصل على جميع الأصوات الستة عشر المتاحة (50.7% لترامب مقابل 48.1% لبايدن).

الأمر نفسه يحدث في ولاية كارولينا الشمالية، إذ بعد فرز 94% من الأصوات يسير الاتجاه تجاه فوز ترامب بجميع الأصوات الخمسة عشر (50.1% لترامب مقابل 48.7% لبايدن).

كذلك الحال في ولاية ويسكنسون بعد فرز 90% من الأصوات، حيث يبدو أن ترامب في طريقه للفوز بأصوات الولاية العشرة (51.3 % لترامب مقابل 47.2% لبايدن).

أما في بنسلفانيا، فلم يتم سوى فرز 64% من الأصوات، ويتقدم فيها ترامب على بايدن 56.3% مقابل 42.5% لبايدن.

وفي ولاية ميشيغان تم فرو 67% من الأصوات، وحصل ترامب على 53.3% مقابل 45.1% لبايدن.

وفي الأثناء، تبدو الأمور شبه محسومة في ولاية نيفادا لصالح المرشح الديمقراطي باين، وقد يضيف 6 أصوات من أصوات المجمع الانتخابي.

غير أنه بالنظر إلى تقدم ترامب في ولايات جورجيا وكارولينا الشمالية وويسكونسن، فإنه قد يحصل على ما يعادل 41 صوتا، بالإضافة إلى 3 أصوات من ألاسكا، فيرتفع عدد الأصوات شبه المضمونة إلى 257 صوتا مقابل 244 صوتا لبايدن في حال حصل على أصوات نيفادا.

ولذلك فإن الولايتين اللتين قد تحسمان السباق نحو البيت الأبيض ستكونان بنسلفانيا وميشيغان بعدد أصواتهما البالغ 36 صوتا.

ويمكن القول إنه إذا بقيت الأمور على حالها، فإن ترامب سيحسم السباق، ويعود للبيت الأبيض مجددا.

وكان بايدن عبر، في آخر كلمة له بعد حسم نتائج العديد من الولايات، عن ثقته في قدرته على الفوز.

وأعرب بايدن عن أمله في الفوز بولايتي ميشيغان وبنسلفانيا، قائلا: "واثق أن الحملة فازت بأريزونا، وأشعر بالرضا تجاه ويسكونسن وميشيغان وبنسلفانيا".

من جانبه، غرد الرئيس دونالد ترامب على حسابه في تويتر، في نفس التوقيت الذي ألقاه فيه بايدن خطابه.

وقال في التغريدة إنه "متقدم بقوة في الانتخابات"، معربا عن رفضه لمحاولة الحزب الديمقراطي "سرقة الانتخابات".

وفي كلمة لاحقة له أيضا قال ترامب "النتائج الليلة رائعة ومبهرة ونستعد للاحتفال"، مضيفا "لقد فزت بولايات لم تكن متوقعة"، مشيرا إلى أنه يعتقد أنه فاز بولايتي جورجيا وكارولينا الشمالية.


 
العلم الإلكترونية - سكاي نيوز
الاربعاء 4 نونبر 2020
Hakima Louardi




مختصرات

​شاحنات محملة بلقاح «أسترازينيكا» تغادر الدار البيضاء في اتجاه المدن المغربية

 
أكدت مصادر متطابقة أن شاحنات محملة بجرعات لقاح “أسترازينيكا”، قد غادرت قبل قليل من زوال اليوم الإثنين 25 يناير 2021، مقر الوكالة المستقلة للتثليج المتواجدة بالبيضاء، في اتجاه مراكز التلقيح المخصصة لذلك بمختلف المدن المغربية.
 

​سقوط سائحة ألمانية من الطابق الخامس بمراكش

 
اهتزت تجزئة تاشفين بمراكش، قبل قليل من زوال اليوم، الاثنين 25 يناير، على وقع فاجعة انتحار سائحة ألمانية رمت بنفسها من الطابق الخامس للإقامة السكنية التي تقطن بها.
 

​أ ف ب.. وفاة 9 من عمال المناجم العالقين تحت الأرض في الصين


وكان انفجار وقع في العاشر من يناير في منجم للذهب في كيشيا في إقليم شاندونغ في شرق البلاد، أدى إلى احتجاز 22 عامل مناجم على عمق مئات الأمتار. وأوضحت الوكالة أن 10 منهم توفوا و11 أخرجوا أحياء الأحد، ولا يزال أحدهم مفقوداً. 
 

​«فرنسا» تستعد لفرض «إغلاق ثالث» لمواجهة تفشي «كورونا»

 
تشهد فرنسا ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في الآونة الأخيرة، ما دعى الحكومة الفرنسية إلى طرح عدة خطط لاحتواء الوباء وتقليل وتيرة انتشاره، وذلك بفرض "إغلاق جديد" حتى لا يتكرر سيناريو "بريطانيا" في البلاد، والقرار على وشك الدخول حيز التنفيذ.
 






الاشتراك بالرسالة الاخبارية



بث مع الآخرين