Quantcast

2022 ماي 7 - تم تعديله في [التاريخ]

نهضة بركان في مواجهة معقدة أمام مازيمبي الكونغولي

كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (ذهاب نصف النهائي): الإصابة تغيب الهلالي وفرحان وفكاك وآداما با وحضور إيبينغي سيشكل دفعة معنوية للاعبين،


العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون

سيكون فريق نهضة بركان لكرة القدم الأحد على موعد مع مواجهة مهمة عند ملاقاته لمضيفه تبي مازيمبي الكونغولي على أرضية ملعب مازيمبي انطلاقا من الثانية بعد الزوال، لحساب دور نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، ومن المنتظر أن يعود الفريق المغربي مباشرة بعد نهاية المباراة، علما أن لقاء الإياب سيجرى في 15 من ماي الجاري على أرضية الملعب البلدي ببركان.

ويراهن الفريق المغربي على تحقيق نتيجة إيجابية خارج الديار لتعزيز حظوظه في التأهل للمباراة النهائية، خصوصا أن أصدقاء اللاعب بكر الهلالي مصرون على التتويج باللقب القاري، علما أن الاختبار لن يكون سهلا، طالما أن الخصم يراوده ذات الطموح، كما أنه سيحاول كسب الرهان بميدانه لتأمين إياب مريح ببركان.

وحل الفريق البركاني اليوم بلوبومباشي بعد رحلة استغرقت 12 ساعة، حيث سيخوض حصتين تدريبيتين، الأولى الجمعة لإزالة العياء لدى اللاعبين، والثانية والأخيرة غدا السبت بملعب مازمبي لاستئناس جميع العناصر بأرضيته.

ويفتقد نهضة بركان خلال مباراته المرتقبة ضد مازمبي من غيابات بالجملة، أبرزها اللاعب بكر الهلالي بداعي الإصابة التي تعرض لها في مواجهة شباب السوالم الأخيرة في الدوري. لينضم بذلك إلى قائمة الغيابات داخل نهضة بركان والتي تضم كلا من أداما با ومعاذ فكاك، اللذان سيغيبان أيضا للإصابة.

وخضع الهلالي لعلاج مكثف في الأيام الأخيرة من طرف الجهاز الطبي للفريق البركاني، لكنه لم يتعاف من الإصابة.

ويبقى الهلالي من ركائز وسط ملعب نهضة بركان وواحدا من أكثر لاعبيه المميزين، حيث يلعب دورا مهما بالمجموعة، لذلك سيترك غيابه فراغا كبيرا.

والأكيد أن حضور فلوران إيبينغي، مدرب نهضة بركان في دكة احتياط فريقه بعد تعافيه من آثار حادث السير الذي تعرضه أخيرا، والذي تطلب فترة نقاهة لمدة 10 أيام، سيعطي دفعة معنوية للاعبين من أجل تحقيق الهدف المنشود، ألا وهو العودة بنتيجة إيجابية في انتظار الحصم ببركان، خصوصا أنه يعرف جيدا أجواء اللعب في لوبومباشي، على اعتبار أنه كان مدربا لفيتا كلوب.

وأكد مصدر موثوق، أن المكتب المسير، لفريق نهضة بركان، وضع رهن إشارة لاعبيه منحة مالية دسمة دون الإفصاح عن قيمته المالية، لتحفيزهم على مضاعفة الجهد من أجل حجز بطاقة العبور إلى الدورالنهائي، مضيفا أن المنحة ستتضاعف في حال التتويج باللقب القاري للمرة الثانية في تاريخ الفريق المغربي.

ويخشى الفريق البركاني من تعيين الحكم الأنغولي هيلدير مارتينيز دي كارفالهو لقيادة مباراته ضد مازيمبي، نظرا لتوفره على سجل سيئ مع الأندية المغربية في البطولات الإفريقية.

ولم ينصف كارفالهو نادي الوداد قبل ثلاث سنوات في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام صن داونز الجنوب أفريقي، كما لم ينس جمهور حسنية أكادير إلغاء الحكم نفسه لهدف صحيح في نصف نهائي الكونفدرالية أمام الزمالك عام 2019.

وسيساعد كارفالهو مواطنه جيسون دوس سانتوس والموزمبيقي أرسينيو شادراك، كما سيتواجد في غرفة الفار الجنوب إفريقي فيكتور غوميز ويساعده غرانفيل سورييا.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار