Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







هدف قاتل لواتارا ينقذ الفتح من الهزيمة أمام يوسفية برشيد



فشل فريق الفتح الرباطي في استغلال عامل الأرض لفك شيفرة يوسفية برشيد، حيث اكتفى بتعادل بطعم الهزيمة في إطار الجولة الثانية من البطولة الاحترافية القسم الأول، ولم يستطع الفريقان تجاوز إخفاق الجولة الأولى بتحقيق فوز يضعهما على سكة الانتصارات، حيث اكتفيا بتقاسم نقاط المباراة الثلاث.





العلم الإلكترونية - زهير العلالي 

غلب على جل أطوار الشوط الأول إيقاع بطيء بسبب الأخطاء وكثرة سقوط اللاعبين، الأمر الذي ترجم إلى غياب شبه تام لفرص سانحة للتسجيل، باستثناء الدقيقة 37 التي ارتفع فيها إيقاع المباراة، بعد تسديدة محكمة من لاعب الفتح الرباطي أيوب موهوب جانبت القائم بقليل، بعدها بدقيقة رد فريق يوسفية برشيد بهجمة مرتدة كاد أن يتحصل من خلالها على ركلة جزاء، لكن الحكم عادل زوراق اعتبرها في تقديره تمويها ليشهر البطاقة الصفراء في وجه مهاجم اليوسفية كريم الهاشمي، وهو ما تم تأكيده بعد تدخل تقنية الفار، وفي الدقيقة 41 أرسل اللاعب مهدي قرناس تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء كادت تغالط حارس اليوسفية الحسين الشادلي الذي تصدى لها على مرتين، لينتهي الشوط الأول على وقع التعادل. 
 
وفي الشوط الثاني حاول فريق الفتح التحكم في زمام المقابلة وتسجيل هدف يضمن به النقاط الثلاث، لكنه واجه فريقا منظما وحارسا عنيدا صعب عليه الأمر. ورغم التغييرات التي قام بها مدرب الفتح محمد أمين بنهاشم في صفوف فريقه بعدما أخرج أيوب نناح ومهدي باسل وأشرك مكانهما لحسن دحدوح وكريم بنعريف، فإن الخصم باغت الفريق الرباطي بهدف خاطف عن طريق اللاعب معاد فكاك في الدقيقة 82. الفريق المحلي لم يستسلم بل ناور من جميع الجهات بغية إدراك التعادل، ليسجل في آخر دقيقة من الوقتين الأصلي والإضافي هدفا قاتلا من كرة رأسية عن طريق الوافد الجديد سومايلا واتارا، لينقذ فريقه من هزيمة كانت متوقعة، ومهديا إياه نقطة ثمينة سترفع معنوياته في قادم المباريات. 
 
Hicham Draidi