Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






هذه حيثيات قرار فرض حظر التنقل الليلي الذي أغضب المغاربة



تضاعف عدد الإصابات سبع مرات خلال شهر





العلم الإلكترونية - عبد الناصر الكواي 

خلّف قرار الحكومة الأخير، بفرض حظر التنقل الليلي خلال رمضان تذمرًا واسعا لدى المغاربة، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل منددّة بترسيخ هذا القرار لوضعٍ اجتماعي واقتصادي مأزوم يعيشه المواطنون بسبب تبعات جائحة كورونا، حيث تساءل هؤلاء: "هل تتكاثر كورونا في الليل فقط؟".
 
 مئات الحالات الحرجة نصفها معرض للموت
 
في المقابل، شرحت اللجنة العلمية لمكافحة كورونا حيثيات القرار، ومن أهمها؛ أن عدد الإصابات تضاعف خلال شهر، وأن مئات الحالات الحرجة نصفها معرض للموت بالمستشفيات، وأن انتشار السلالات الجديدة للفيروس التاجي يتسم بسرعة كبيرة، مما ينذر بانفجار وبائي وشيك، إلى جانب تأثر الحملة الوطنية للتلقيح بنفاد مخزون اللقاحات.
 
وقال البروفيسور شكيب عبد الفتاح، عضو اللجنة العلمية للقاح، إن من أهم الحيثيات العلمية التي تحكمت في فرض قرار حظر التنقل الليلي، تضاعف عدد الإصابات من 100 قبل 15 يوماً إلى 700 الآن، والارتفاع الكبير في عدد الحالات الحرجة، التي تجاوزت 450 حالة نصفها مهدد بالموت، وهو أمر خطير لم نره منذ شهور، يقول المتحدث.
 
 انتشار السلالات الجديدة بسرعة كبيرة
 
أمر آخر مقلق وفق عبد الفتاح، هو سرعة انتشار السلالات الجديدة للفيروس، والذي انتقل من 12 إلى 30 في المائة ومع آخر الشهر يمكن الوصول إلى 75 في المائة من انتشار هذه السلالات، وأضاف أن انتشارها في أوساط التجمعات يكون بنقل العدوى من شخص واحد إلى أكثر من عشرين شخصا دفعة واحدة.
 
واعتبر خبير الفيروسات، أن من شأن الانتشار الواسع للطفرات الجديدة أن يؤثر على عملية التلقيح، حيث إن المصابين لا يمكن تلقيحهم، كما يمكن للمصابين بهذه الطفرات نقل العدوى للعاملين والموجودين في مراكز التلقيح.
 
وتمنى البروفيسور ذاته، ألاّ تدخل سلالة جنوب أفريقيا للمغرب لأنها عصية على اللقاح، الذي لا يجدي معها إلا بنسبة 30 في المائة فقط. وهذا ما يبرر حسب عبد الفتاح، سعي المنظومة الصحية الحثيث لتلقيح أغلبية المواطنين قبل وصول هذه السلالة إلى المملكة.
 
 تأثير نفاد اللقاحات على الحملة الوطنية للتلقيح
 
وحول نفاد المخزون الوطني من اللقاحات، أكد عبد الفتاح، على الندرة التي يشهدها العالم على مستوى اللقاحات، متوقعا وصول دفعات لقاحات من ثلاث دول هي كوريا الجنوبية والصين وروسيا قبل نهاية الشهر الحالي لتسريع عملية التلقيح التي تجاوزت عدد أربعة ملايين وأربعمائة ألف ملقح.
 
وكان رئيس الجمعية الوطنية الشعبية الصينية، لي زهانشو، قال إن بلاده ستحرص على تزويد المغرب بحوالي 10 ملايين حقنة من اللقاح المضاد لكورونا خلال شهري أبريل الجاري وماي المقبل، جاء ذلك خلال مباحثات جمعت المسؤول الصيني مع رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، الأربعاء الأخير عبر تقنية التناظر المرئي.
 
وأبرز بلاغ لمجلس النواب، أن الجانبين المغربي والصيني، ثمنا خلال هذا اللقاء الدينامية الجديدة التي يعرفها مسار التعاون بين البلدين منذ زيارة الملك محمد السادس للصين سنة 2016، والتوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية بين البلدين، "حيث شهد التعاون الثنائي طفرة نوعية في المجال الاقتصادي والتجاري وباقي المجالات".
 
Hicham Draidi