Quantcast

2022 نونبر 12 - تم تعديله في [التاريخ]

هكذا تم قتل الطالب أنور العثماني في شقته بطنجة

الفتاة القاصر تروي تفاصيل ارتكاب الجريمة التي ارتكبتها الأسبوع الماضي والطريقة التي أنهت بها حياة الشاب أنور


العلم الإلكترونية - الرباط 

بعد انطلاق أولى جلسات الإستنطاق التفصيلي للفتاة القاصر المتهمة بقتل الطالب أنور العثماني يوم الخميس بمحكمة الاستئناف بطنجة، قدمت المتهمة بقتل الشاب أنور العثماني شهادة طبية تكشف إصابتها بخلل نفسي وعقلي منذ سنة 2020.
 
وصرحت الفتاة القاصر لقاضي التحقيق أنها “تعرضت للتغرير من طرف الضحية، الذي تمكن من استدراجها إلى شقته بعد علاقة دامت عدة أشهر، حيث أكد لها خلال جلوسهما بأحد المقاهي بعد وصولها إلى مدينة طنجة، بأنه يقيم حفلا تحضره فتيات أخريات إلى جانب أصدقائه بمنزله”.
 
وأضافت الفتاة أنها “رافقت الشاب إلى المطبخ حيث شاركته في إعداد وجبة غداء “سباكيتي”، قبل أن يحاول لمسها في صدرها ومؤخرتها، وهو ما ردت عليه بالرفض، محاولة مغادرة المطبخ مرتين، فوقف متصديا لمحاولاتها أمام باب المطبخ”.
 
وأكدت أنها “دخلت منزل الضحية ظهر يوم الجمعة الماضي، وتفاجأت بعدم وجود أي من أصدقائه أو صديقاته، وهو ما دفعه إلى التأكيد لها على أن الحفل سينطلق بعد أدائه لصلاة الجمعة بحي مسنانة بطنجة” حسب روايتها.
 
وعن ارتكابها للجريمة “أوضحت أنها أصيبت بهلع شديد جراء ما فعلته لحظتها، واتصلت هاتفيا بخالها في مدينة مرتيل، الذي أخبرته بتفاصيل ما حدث، وبعدها قامت بأخذ هاتف الضحية النقال وجهاز الحاسوب قبل مغادرة المنزل والتوجه إلى المحطة الطرقية بطنجة، ومنها إلى مدينة تطوان ثم مارتيل، حيث جرى اعتقالها رفقة قريبها المتابع بدوره في القضية بتهمة”عدم التبليغ”.















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار